اليمن يحيل ستة متهمين بالهجوم على كول للمحاكمة   
الخميس 1421/9/12 هـ - الموافق 7/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
المدمرة كول محمولة على ظهر ناقلة نرويجية

أعلنت الحكومة اليمنية أنها أحالت إلى المدعي العام ملفات ستة من المتهمين بالاشتراك في الهجوم على المدمرة الأميركية كول في عدن. وستبدأ محاكمتهم في النصف الثاني من الشهر المقبل.

وذكر مسؤولون يمنيون أن من بين المتهمين عددا من الموظفين الحكوميين ساعدوا منفذي الهجوم في الحصول على وثائق مزورة.

وكان وزير الداخلية اليمني حسين محمد عرب أعلن الشهر الماضي أن السلطات اليمنية اعتقلت المتورطين الرئيسيين في التفجير. إلا أن صحيفة 26 سبتمبر التي تصدر عن القوات المسلحة اليمنية ذكرت في عددها الصادر اليوم أن سلطات الأمن مازالت تسعى لإلقاء القبض على شخص يعتقد أنه المشتبه به الرئيس في القضية.

واتهمت الصحيفة رجل يمني يدعى محمد عمر الحرازي بأنه لعب دورا رئيسا في الإعداد للهجوم بتقديم أموال ومعدات أساسية للشخصين اللذين نفذا التفجير.
واستقت الصحيفة، المعروفة بصلتها القوية بقصر الرئاسة اليمني، معلوماتها عن مصادر رسمية لم تكشف عن هويتها.
 
ولم تبدد المعلومات الجديدة الغموض الناتج عن تضارب تصريحات المسؤولين اليمنيين عن الهجوم وما توصلت إليه التحقيقات.
حجم الدمار الذي حل بالمدمرة


وكان رئيس الوزراء اليمني عبد الكريم الإرياني أعلن الشهر الماضي أن المحققين خلصوا إلى أن أعوان أسامة بن لادن في اليمن متورطون في الهجوم. واتفق الإرياني في ذلك مع ما تعتقده الولايات المتحدة بأن ابن لادن هو العقل المدبر للهجوم في حين ينفي مسؤولون يمنيون آخرون وجود أي أدلة عن علاقة بن لادن بالهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة