أردوغان يؤيد تطبيق نموذج الرئاسة الأميركي على تركيا   
الأحد 1424/2/19 هـ - الموافق 20/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان
أعرب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن رغبته في تغيير النظام البرلماني في تركيا إلى نمط النظام الرئاسي الأميركي.

وقال أردوغان في مقابلة مع محطة ATV الخاصة إن النمط الأميركي الذي يقوم على انتخاب الرئيس هو "الأمثل" من بين الأنظمة الانتخابية.

ومن شأن النظام الرئاسي الأميركي الذي يدعو له أردوغان أن يضع جميع مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسة العسكرية تحت سلطة الرئيس المباشرة.

وتتمتع المؤسسة العسكرية في تركيا باستقلالية كبيرة تتجاوز جميع الصلاحيات الممنوحة للرئيس والحكومة. كما أنها تلعب دورا كبيرا ومؤثرا في الحياة السياسية على الساحة التركية.

وقام الجيش التركي منذ العام 1960 بتنفيذ ثلاثة انقلابات عسكرية، فضلا عن إجباره الحكومة الإسلامية برئاسة نجم الدين أربكان عام 1997 على الاستقالة.

وكان الرئيس التركي السابق سليمان ديميريل قد تحدث مرارا عن أهمية النظام الرئاسي في استقرار الحياة السياسية والاقتصادية قبل أن تنتهي ولايته عام 2000، غير أنه اتهم بمحاولة توسيع سلطات الرئيس ومنحه صلاحية حل البرلمان والدعوة إلى إجراء استفتاء عام.

يشار إلى أن الرئيس التركي يمنح بموجب النظام الحالي حق دعوة البرلمان للاجتماع إذا دعت الحاجة، ودعوة الحكومة للاجتماع وأن يترأس جلساتها، ودعوة مجلس الأمن القومي للاجتماع وأن يترأس جلساته كذلك.

ومن صلاحياته أيضا تعيين رئيس الأركان، وهو أيضا المرجع لإعلان القوانين والمراسيم أو فرض القوانين العسكرية أو قانون الطوارئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة