اشتباكات بين الشرطة ومحتجين بتركيا   
الخميس 1435/7/24 هـ - الموافق 22/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

قالت وكالة أنباء دوغان الخاصة ووسائل إعلام أخرى إن الشرطة التركية أطلقت قنابل الغاز لتفريق محتجين يلقون قنابل حارقة ويرشقون بالحجارة في حي أوكميداني بإسطنبول اليوم الخميس مما أسفر عن إصابة شخص واحد بجروح خطيرة.

ولم يتضح على الفور سبب الاشتباك، ولم يتسن لشرطة إسطنبول تأكيد تفاصيل الحادث الذي وقع في حي أوكميداني الذي يشهد احتجاجات متكررة.

وقد أظهرت مواقع تركية إخبارية وأخرى للتواصل الاجتماعي صورة رجل مضرج بالدماء، كما أظهرت الشرطة وهي تطلق مدافع المياه، إضافة إلى شرطي يطلق عيارا من مسدسه نحو الهواء.

وقد انطلقت الأحداث عندما أطلق شبان لا يتجاوز عددهم 15 شعارات يذكرون فيها شابا قتل في مواجهات سابقة مع الشرطة، كما يشيرون فيها لكارثة المنجم الأخيرة التي ذهب ضحيتها 301 من القتلى.

وقد شهدت عدة مدن رئيسية اشتباكات بين الشرطة ومواطنين خرجوا في مسيرات احتجاجية على كارثة المنجم، في حين توشك السلطات على الانتهاء من عمليات البحث عن قتلى أو عالقين في المنجم بعد انتشال ما يعتقد بأنهما آخر جثتين.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من بدء محاكمة 255 شخصاً في السابع من الشهر الجاري بإسطنبول -بينهم سبعة أجانب- متهمين بالمشاركة في موجة مظاهرات ضد حكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان والتي شهدتها البلاد في يونيو/حزيران الماضي.

وقد وجهت للمتظاهرين تهم من بينها خرق قانون التظاهر وإلحاق أضرار بأماكن عبادة والاعتداء على عناصر الأمن وعلى مدنيين والقيام بسرقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة