المالكي: تركيا تتدخل بشؤون العراق   
السبت 24/9/1433 هـ - الموافق 11/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:42 (مكة المكرمة)، 18:42 (غرينتش)
المالكي قال إن معاملة كردستان العراق كدولة مستقلة أمر مرفوض (الأوروبية-أرشيف)

قال رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي إنه على تركيا التعامل مع إقليم كردستان عبر بوابة بغداد إذا أرادت علاقات طيبة مع العراق, واتهم أنقرة بالتدخل في شؤون العراق الداخلية.

وأضاف المالكي في مقابلة مع صحيفة خبر التركية إن تركيا تتعامل مع إقليم كردستان وكأنه دولة مستقلة, وهو أمر مرفوض بالنسبة للحكومة العراقية، حسب تعبيره.

وانتقد رئيس الحكومة العراقية السياسة التركية في المنطقة, ودعا أنقرة إلى إجراء أي اتفاق بين البلدين عبر التفاوض مع الحكومة العراقية في بغداد.

وكانت الحكومة العراقية قد احتجت بشدة على زيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو بداية الشهر الحالي إلى مدينة كركوك التي تمت دون موافقتها، وعبرت عن استغرابها من موقف حكومة إقليم كردستان التي سهلت هذه الزيارة دون علم الحكومة الاتحادية.

وحل أوغلو بمدينة كركوك (340 كلم شمال بغداد)، في زيارة مفاجئة قالت بغداد إنها لم تبلغ بها من قبل، قادما من أربيل حيث التقى رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني.

وطلبت الحكومة العراقية في مذكرة آنذاك من نظيرتها التركية "تقديم تفسير عاجل لما حدث", وموافاتها بأسباب "هذا الانتهاك".

وتعد مدينة كركوك الغنية بالنفط -والتي يسكنها خليط عرقي يضم أساسا العرب والأكراد والتركمان- محل نزاع بين الحكومة المركزية في بغداد, وإقليم كردستان العراق الذي يسعى إلى ضمها إليه.

وإضافة إلى هذه الزيارة المثيرة للجدل توترت العلاقات العراقية التركية خلال الفترة الماضية لجملة من الأسباب أبرزها غارات الطائرات التركية على مواقع لحزب العمال الكردستاني في شمالي العراق, والمواقف من الأحداث الجارية في سوريا, واستقبال أنقرة لطارق الهاشمي -نائب الرئيس العراقي- المطلوب للقضاء في بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة