إطلاق سراح مراسل الجزيرة بكابل بعد احتجازه لساعات   
الاثنين 2/12/1426 هـ - الموافق 2/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)
أطلقت الشرطة الأفغانية سراح مراسل الجزيرة في كابل ولي الله شاهين مع المصور والسائق المرافقين له بعد ساعات من احتجازهم. وكانت القوات الأميركية اعتقلت شاهين ومرافقيه وصادرت المعدات التي كانت بحوزتهم ثم سلمتهم إلى الشرطة الأفغانية.
 
وادعى بيان للجيش الأميركي في أفغانستان أن فريق الجزيرة كان يصور أماكن ذات طابع أمني حول مقر قيادة قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.
 
وأشار المتحدث باسم الجيش الأميركي مايك كودي إلى أن لدى التحالف "إثباتات بأن فريق الجزيرة قام بتصوير عناصر قوات الأمن الأميركي وهو الأمر الذي يحظره الجيش الأميركي قطعيا". موضحا أن القوات الأميركية سلمت فريق الجزيرة إلى الشرطة الأفغانية.
 
وقال مدير مكتب الجزيرة في العاصمة الأفغانية سامر علاوي إن فريق الجزيرة الذي احتجز ثم أفرج عنه كان يجري تحقيقا بشأن إزالة السلطات الأفغانية لمكعبات الإسمنت المسلح التي كانت تحمي القواعد العسكرية ومكاتب المنظمات الأجنبية بداعي تحسين حركة المرور في كابل وأنه لم يكن هناك أي علامة تشير إلى منع التصوير في المنطقة.
 
يشار إلى أن مكتب الجزيرة في كابل تعرض للقصف ودمر أثناء الغزو الأميركي لأفغانستان والذي أطاح بنظام حركة طالبان أواخر عام 2001، حيث نجا مراسل الجزيرة هناك حينها والمعتقل حاليا في إسبانيا تيسير علوني من الموت بأعجوبة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة