الاحتلال يفرج عن رفات شهيد واعتقالات بالضفة   
الأحد 16/4/1435 هـ - الموافق 16/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)
رفات الشهيدين شاهين والفقيه محتجزة منذ ديسمبر/كانون الأول 2002 (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل

تفرج سلطات الاحتلال الإسرائيلية اليوم عن رفات فلسطيني استشهد قبل أكثر من 12 عاما. في غضون ذلك اعتقلت قوات الاحتلال سبعة فلسطينيين -معظمهم أطفال- في أنحاء مختلفة من القدس وأنحاء والضفة الغربية.

فقد أكد ذوو الشهيد محمد شاهين -من بلدة دورا جنوب الضفة- أن جمعية حقوق الفرد في إسرائيل (هموكيد) التي تتولى المتابعة القانونية في ملف رفات الشهداء المحتجزة جثامينهم، أبلغتهم عزم سلطات الاحتلال تسليم رفات شقيقه محمد -الذي استشهد في عملية اقتحام لمستوطنة عتنئيل، جنوب الخليل، أواخر 2002- مساء اليوم.

وحسب مصادر الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، فإن رفات 24 فلسطينيا يُنتظر أن يفرج عنها تباعا خلال الأسابيع القادمة، من بين 36 أجرت سلطات الاحتلال فحوصات الحمض النووي عليها.

في تطور آخر، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم خمسة فلسطينيين من مدينة القدس- أربعة منهم أطفال- وفلسطينيا من بلدة سيلة الحارثية قضاء جنين، وآخر من مدينة الخليل جنوب الضفة.

في سياق متصل، قالت وزارة الإعلام الفلسطينية إن الاحتلال الإسرائيلي يواصل "هجمته الشرسة" على الأطفال، مؤكدا اعتقال 55 طفلا خلال النصف الأول من شهر فبراير/شباط الجاري.

وإضافة إلى الاعتقالات، قال إحصائية تضمنها بيان لدائرة إعلام الطفل بالوزارة، إن عشرات الفتية أصيبوا بجروح جراء الاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة