أميركيان وألماني يفوزون بجائزة نوبل في الفيزياء   
الأربعاء 2/9/1426 هـ - الموافق 5/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

الألماني تيودور هاينش بعد تلقيه نبأ فوزه بالجائزة (رويترز)
فاز أميركيان وألماني بجائزة نوبل للفيزياء للعام 2005 عن أبحاثهم في مجال البصريات التي جعلت من الممكن أخذ قياسات بالغة الدقة للوقت والمسافات ينتظر تطبيقها مستقبلا في مجالي الاتصالات والسفر في الفضاء أو في تلفزيون ثلاثي الأبعاد.

وأعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم أمس فوز الأميركيين روي جلوبر وجون هول والألماني تيودور هاينش بالجائزة لدراستهم للضوء واستخدامهم لليزر في عمل "عصا قياس" لحساب الترددات بدقة بالغة.

وقالت الأكاديمية إن مثل هذه الدقة ستكون هناك حاجة إليها في يوم من الأيام في رحلات الفضاء الطويلة وفي المناظير التي وضعت في الفضاء. ولكن هاينش قال إن هذه الدقة يمكن أيضا أن تستخدم في أجهزة تلفزيون تعطي صورة مجسمة.

وقدم الباحثون الثلاثة ردودا شافية على تساؤلات، منها كيف يختلف ضوء الشمعة عن شعاع الليزر في مشغل الأسطوانات المدمجة، وكيف يمكن للضوء قياس الوقت بدقة أكبر من ساعة ذرية.

وأعرب هاينش عن سعادته بقرار الأكاديمية، بينما قال هول (71 عاما) إنه قد يستخدم حصته في الجائزة (ما يعادل 29.1 مليون دولار) في عمل منحة لدراسة العلوم والتكنولوجيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة