تشكيل حكومة جديدة في ساحل العاج   
الأحد 1427/8/24 هـ - الموافق 17/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

قضية النفايات السامة أطاحت بوزراء في ساحل العاج (رويترز-أرشيف)

أعلنت الرئاسة في ساحل العاج عن تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة في البلاد لتخلف الحكومة التي أقالها رئيس الوزراء شارل كونان باني قبل عشرة أيام على خلفية قضية النفايات السامة.

ولم تتضمن تشكيلة الحكومة الجديدة الكثير من التغييرات، فباستثناء مغادرة وزير النقل أناكي كوبينا ووزير البيئة جاك إندو اللذين أطاحت بهما قضية النفايات السامة، فإن الحكومة الجديدة لا تشمل الكثير من التغيير مقارنة بالحكومة السابقة.

وتتكون التشكيلة الجديدة من 36 وزيرا، أي بزيادة أربعة وزراء عن سابقتها، وتضم وزارتين جديدتين هما وزارة حقوق الإنسان ووزارة إدارة البلاد اللتان نجمتا عن إلغاء وزارة العدل ووزارة الداخلية.

وانضم للتشكيلة الوزارية الجديدة سكرتيرا دولة أحدهما "للحكم الرشيد" والثاني للحماية المدنية، وتضم الحكومة الجديدة كسابقتها أعضاء من الحزب الرئاسي ومن المعارضة والتمرد والمجتمع المدني.

وكان باني الذي لم مض على استلامه مهامهه أقل من عشرة أشهر، قد أعلن بشكل مفاجئ في السادس من الشهر الجاري استقالة مجمل أعضاء حكومته إثر قضية النفايات السامة التي ألقتها في نهاية أغسطس/آب الماضي في أبيدجان شركة من ساحل العاج بعد نقلها من قبل سفينة يونانية.

وقد أدت الانبعثات السامة لهذه النفايات إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة آلاف بالتسمم ما جعل القضية ترقى إلى مستوى الفضيحة.

يذكر أن ساحل العاج أصبحت منذ الانقلاب الفاشل في سبتمبر/أيلول 2002 لحركة القوات الجديدة المتمردة ضد نظام غباغبو، منقسمة إلى قسمين حيث تسيطر قوات التمرد على الشمال في حين بقي الجنوب خاضعا لسلطة الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة