استبدال الكربوهيدرات باللحوم الحمراء يقلل ضغط الدم   
الأحد 1427/4/9 هـ - الموافق 7/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

ذكرت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص الذي يستبدلون طبق المعكرونة بطبق لحوم حمراء صافية قد ينخفض مستوى ضغط الدم لديهم نتيجة لذلك.

وتمثل النتائج التي نشرت في الدورية الأميركية للتغذية الطبية نوعا من الإضافة إلى الأدلة التي تشير إلى أن ضغط الدم ينخفض عندما يستبدل الأفراد بعض الكربوهيدرات النقية بالبروتينات الصافية.

ففي دراسة أجريت في السابق وجد الباحثون أن البروتين الموجود في فول الصويا الذي يبدو أنه يساعد على السيطرة على ضغط الدم المرتفع يمكن الإشارة إليه باعتباره من العوامل التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم.

وشملت الدراسة الحالية 60 بالغا أستراليا يعانون من الإصابة بضغط الدم المرتفع المعتدل تم اختيارهم بصورة عشوائية بهدف اتباع نظام غذائي عادي على مدار ثمانية أسابيع أو اتباع نظام غذائي يقوم على استبدال بعض الأغذية التي تتسم بوجود نسبة كربوهيدات عالية من بينها الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز بلحوم حمراء صافية.

وعقب ثمانية أسابيع سجل ضغط الدم الانقباضي وهو أعلى مستوى تسجيل يمكن أن يصل إليه ضغط الدم انخفاضا بمقدار أربع نقاط بالنسبة للمجموعة التي خفضت من تناول الكربوهيدرات مقارنة بالمجموعة المقابلة.

وأشرف باحثون من جامعة غرب أستراليا في بيرث على الدراسة التي حصلت على التمويل من شركة اللحوم والماشية الأسترالية.

وربما يكون الحديث عن تأثير اللحوم الحمراء في خفض ضغط الدم أمرا مخالفا للبديهة، حيث يوصي الخبراء عامة -للعديد من الأسباب الصحية- بأن يتناول الأفراد اللحوم الحمراء باعتدال ويزيدوا من كمية الأطعمة الأخرى مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الغنية بالألياف بشكل عام.

كما أظهر عدد من الدراسات أن النظم الغذائية النباتية يمكن أن تخفض ضغط الدم. ومع ذلك أشار فريق البحث إلى أن هذه النظم تحتوي على الفاكهة والخضروات والألياف وغيرها من المكونات التي يمكن ان تدفع باتجاه ضغط دم صحي وأن غياب اللحوم ليس بالضرورة هو الفيصل في الأمر.

ولاحظ الباحثون أن هناك أدلة على أن أحماضا أمينية تم اكتشافها في بروتينات اللحوم تقوم بالفعل بتحسين وظائف الأوعية الدموية ومستويات ضغط الدم.

وبالإضافة إلى ذلك قامت المجموعة التي خفضت مستويات الكربوهيدرات خلال الدراسة بالإقلال الطفيف من جرعات الصوديوم التي تحصل عليها، ويرجع هذا ربما إلى تناول أفرادها لكميات أقل من الخبز وحبوب الإفطار.

وخلص فريق البحث إلى أن الاستبدال المعتدل للأغذية الغنية بالكربوهيدرات بالأغذية الغنية بالبروتينات ربما يقلل ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاعه. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة