خروج سامبراس وروسيدسكي وكابرياتي تواجه سيرينا   
الاثنين 10/4/1422 هـ - الموافق 2/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خيب روسيدسكي آمال الجمهور الإنجليزي

خرج الأميركي بيت سامبراس -حامل اللقب- والبريطاني غريغ روسيدسكي من الدور الـ16 في بطولة ويمبلدون الإنجليزية للتنس الأرضي ثالث البطولات الأربع الكبرى، في حين تأهلت الشقيقتان ويليامس وكابرياتي وديفنبورت إلى الدور ربع النهائي، وذلك ضمن مباريات اليوم السابع من البطولة البالغ مجموع جوائزها 11 مليون دولار.

وتعرض سامبراس إلى خسارة مفاجئة أمام السويسري روجيه فيدرر المصنف الخامس عشر بنتيجة 6-7 (7-9) و7-5 و4-6 و7-6 (7-2) و5-7، في حين نجح الكرواتي غوران إيفانيسوفيتش المشارك ببطاقة دعوة بسبب ضعف تصنيفه
العالمي (125) في إقصاء البريطاني غريغ روسيدسكي وتغلب عليه 7-6 (7-5) و6-4 و6-4.


فيدرر

وتغلب فيدرر (19 عاما) بطل فئة الناشئين ومتصدر ترتيبهم عام 1998, على المخضرم سامبراس الذي يكبره بعشر سنوات في أول مواجهة بين اللاعبين استغرقت 3 ساعات و41 دقيقة.

وهذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها سامبراس من مرحلة تعتبر مبكرة بالنسبة إليه (دور الـ16) منذ عام 1991 في بطولة أحرز لقبها سبع مرات.

وبفوزه اليوم بعد خروجه من الدور الأول عامي 1999 و2000, بدأ فيدرر يبرر نظرة بعض المتابعين والمهتمين بشؤون اللعبة الذين يرون فيه خليفة لسامبراس بالذات.

استعداد مثالي لفيدرر
ملف البطولة
واستعد فيدررالذي بلغ ربع نهائي رولان غاروس الفرنسية الشهر الماضي لويمبلدون جيدا على الملاعب العشبية، فبلغ ربع نهائي دورة هالة الألمانية ثم نصف نهائي دورة زهرتوغنبوش الهولندية حيث خسر أمام الأسترالي ليتون هويت اللاعب الوحيد الذي حقق انتصارات أكثر منه هذا العام (51 مقابل 43).

وبدأ فيدرر خطوته الأولى على طريق الشهرة في فبراير/ شباط الماضي عندما أحرز لقبه الأول في فئة الرجال في دورة ميلانو الإيطالية.


لم تكن إرسالات سامبراس في مستواها

لم يكن سامبراس في مستواه
أما سامبراس فواصل إخفاقه في إحراز أي لقب منذ بداية العام الحالي الذي يحتوي على 63 لقبا, 13 منها في البطولات الكبرى (رقم قياسي), كما فشل في تحقيق انتصاره المائة على الملاعب العشبية أو حتى في معادلة رقم السويدي بيورن بورغ في اعتلاء منصة التتويج في ويمبلدون خمس سنوات متتالية.

ولم ينجح سامبراس في إرساله كالمعتاد وفي العودة إلى الخلف والتقدم إلى الشبكة في اللحظات المناسبة، إضافة إلى أنه أضاع كرات سهلة بوضعها في الشبكة أو خارج الخطوط.

زوجة سامبراس بريجيت ويلسون تابعت مباراة زوجها بشغف

مباراة قوية بين الطرفين

وجاءت المباراة قوية من كلا اللاعبين، ففي المجموعة الأولى لم يكسر أي من اللاعبين إرسال منافسه, وفاز فيدرر بشوط كسر التعادل (تاي بريك) 9-7 بعدما أنقذ سامبراس الموقف ثلاث مرات عندما كان متخلفا في كل منها صفر-40.

وفي المجموعة الثانية أنقذ سامبراس الموقف أربع مرات في الشوط السابع, ووجد فيدرر نفسه في وضع مشابه في الشوط الحادي عشر، لكن سامبراس تمكن من كسر إرسال فيدرر في المرة الرابعة وأدرك التعادل 1-1 بفوزه بالمجموعة
7-5.

وتبادل اللاعبان كسر الإرسال في الشوطين الثالث والرابع من المجموعة الثالثة, ثم فاز بها فيدرر 6-4 بإرسال نظيف, وأحرز سامبراس المجموعة الرابعة بفوزه في شوط كسر التعادل (تاي بريك) 7-2 ليخوض المباراة السادسة من خمس مجموعات في ويمبلدون, لكنها خلافا للمباريات الخمس السابقة انتهت بخسارته 5-7 بعدما نجح فيدرر في تفادي كرتين كانت كل منهما ستمنح سامبراس التقدم 5-4.

وكان سامبراس قد قال قبل بدء المباراة "الفوز في ويمبلدون يتحقق بمدى النجاح في الإرسال", وبالفعل أكد ذلك عمليا لأنه لم يكن موفقا في إرساله في هذا اللقاء.

وسيلتقي فيدرر في الدور المقبل مع الفائز في المباراة التي جمعت بين البريطاني تيم هنمان والأميركي تود مارتن و
التي تسبب الظلام في عدم استمرارها، حيث كانت النتيجة تشير إلى تقدم تود مارتن بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة 7-6 (7-3) و6-7 (5-7) و6-4.

عاد غوران إلى مستواه
غوران يقصي روسيدسكي

وفي المباراة الثانية تمكن غوران إيفانيسوفيتش من توجيه 22 إرسالا نظيفا في المباراة رافعا رصيده منذ بداية البطولة إلى 120 مقابل 206 عام 1992 عندما بلغ المباراة النهائية, في حين لم يرد عليه العملاق روسيدسكي بأي إرسال نظيف, فلحق بالإسباني خوان كارلوس فيريرو الذي كان ضحية الكرواتي في الدور الثالث.
وسيلتقي إيفانيسوفيتش في الدور ربع النهائي مع الروسي مارات سافين الذي هزم الفرنسي أرنو كليمان المصنف الثالث عشر 6-صفر و6-3 و6-2.

أغاسي
تأهل أغاسي ورافتر

ونجح الأميركي أندري أغاسي المصنف الثاني وبطل عام 1992, في بلوغ الدور ربع النهائي بفوزه على الألماني نيكولاس كيفر 6-3 و7-5 و7-5, وسيقابل الفرنسي نيكولا إسكودي الذي تغلب على الأسترالي ليتون 4-6 و6-4 و6-3 و4-6 و6-4.

وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها أغاسي هذا الدور في ويمبلدون من دون أن يخسر أي مجموعة.

باتريك رافتر

أما الأسترالي باتريك رافتر (28 عاما) فنجح في تخطي عقبة الشاب الواعد الروسي ميخائيل يوجني (19 عاما) المصنف 85 عالميا بعد أربع مجموعات خسر الأولى 2-6 وفاز بالثلاث الأخرى 6-3 و6-2 و7-5 بعدما رجحت خبرته الموقف ونجح في 11 كرة من 14 لكسر إرسال منافسه.

وسيلتقي رافتر -وصيف بطل العام الماضي- في الدور ربع النهائي مع السويدي توماس إينكفيست الذي هزم الأرجنتيني غيرمو كاناس 6-3 و6-3 و6-1 في ساعة و42 دقيقة.

الأرجنتيني كاناس

وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها إينكفيست ربع النهائي في سبع محاولات, في حين كان كاناس (23 عاما) أول أرجنتيني يخوض دور الـ16 منذ 22 عاما بعد خوسيه لويس كليرك, علما بأن مواطنه الآخر غيرمو فيلاس بلغ ربع النهائي مرتين متتاليتين عامي 1975 و1976.

ولسوء حظ كاناس فإن تأهله إلى الدور الـ16 لم يلق ذلك الاهتمام بسبب إضراب الصحافة الأسبوع الماضي.

وتفوقت خبرة إينكفيست (27 عاما) الحائز 18 لقبا خلال مسيرته, وأحرز خمسة إرسالات نظيفة في المجموعة الثالثة وحدها من أصل عشرة في كامل المباراة ولم يدع لمنافسه الفرصة في كسب أكثر من شوط واحد في هذه المجموعة التي أنهاها 6-1.

فينوس تواصل طريقها
تأهل فينوس

وضمن مباريات السيدات
بلغت الأميركية فينوس ويليامس المصنفة الثانية وحاملة اللقب الدور ربع النهائي بفوزها على الروسية ناديا بتروفا 6-2 و6-صفر, وستواجه في الدور القادم الفرنسية ناتالي توزيا الفائزة على التايلندية تامارين تاناسوغارن 6-3 و6-2.

وكانت فينوس استمعت إلى نصائح شقيقتها الأصغر سيرينا التي التقت الروسية ثلاث
مرات سابقا وفازت عليها في جميعها, ونجحت فعلا في المهمة دون أن تبذل جهدا كبيرا خلال 51 دقيقة.
وفي حال استمر نجاح الشقيقتين ويليامس حتى نهاية البطولة فإنهما ستلعبان على اللقب.

سيرينا ويليامس
كابرياتي تواجه سيرينا في ربع النهائي

أما الشقيقة الصغرى سيرينا ويليامس المصنفة الخامسة فتغلبت على البلغارية ماغدالينا مالييفا المصنفة الثانية عشرة بسهولة أيضا 6-2 و
6-1.

وستواجه سيرينا في الدور ربع النهائي مواطنتها جنيفر كابرياتي الطامحة إلى إحراز البطولات الأربع الكبرى في عام واحد لتكون رابع سيدة تنال هذا الشرف بعد الأميركية ماورين كونولي (1953) والأسترالية مارغريت كورت (1970) والألمانية شتيفي غراف (1988) التي تغلبت بسهولة على الفرنسية ساندرين تستود 6-1 و6-2.

دوكيتش ودعت البطولة
ديفنبورت تقصي دوكيتش

وتمكنت الأميركية ليندساي ديفنبورت من الفوز على اليوغسلافية يلينا دوكيتش 7-5 و6-4 في غضون ساعة و15 دقيقة بعدما كانت على وشك أن تخسر المجموعة الأولى عندما تقدمت دوكيتش 4-2 بانتزاع إرسال منافستها في الشوط السادس.

لكن فينوس حاملة اللقب عام 1999, كسرت إرسال دوكيتش مرتين لتفوز بالمجموعة 7-5 في 37 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية كسبت كل لاعبة ثلاثة أشواط من إرسالها وتعادلتا 3-3, ثم كسرت ديفنبورت إرسال اليوغسلافية وتقدمت 4-3 وتابعت تقدمها حتى أنهته لمصلحتها 6-4 في 38 دقيقة.

وستلعب ديفنبورت في الدور المقبل مع "المجتهدة" البلجيكية كيم كليسترز التي تغلبت على الأميركية ميغان شونيسي 7-6 (7-2) و7-6 (7-5).
كما ستلتقي في الدور ربع النهائي البلجيكية جوستين هينان المصنفة الثامنة مع الإسبانية كونشيتا مارتينيز بعد فوز هينان على الألمانية أنكه هوبر 4-6 و6-2 و6-2, وكونشيتا مارتينيز على الروسية لينا كراسنوروتسكايا 6-3 و6-4.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة