الاستنساخ ينتج تشوهات غير ظاهرة   
الجمعة 15/4/1422 هـ - الموافق 6/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قال علماء إن الفئران المستنسخة باستخدام خلايا المنشأ الجنينية قد تبدو طبيعية لكنها غالبا ما تعاني من تشوهات غير ظاهرة، وهو استنتاج قد يدعم وجهة نظر المعارضين لهذا النوع من الأبحاث.

ومع احتدام الجدل في الولايات المتحدة بشأن استخدام خلايا المنشأ الجنينية سعيا وراء اكتشاف علاجات لأمراض مثل الشلل الرعاش وداء السكري، توصل الباحثون إلى أن هذه الخلايا قد تنطوي على مخاطر غير متوقعة عند استخدامها لتوليد كائنات مثل الفئران المستنسخة.

وقال ديفد همفريز من معهد وايتهايد لأبحاث الطب الحيوي في ماساتشوستس في مقابلة هاتفية "إن التحذير بمعناه البسيط هو أنه من الواضح أن بإمكانك توليد حيوانات مستنسخة تعاني من مشاكل (باستخدام خلايا المنشأ الجنينية). ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا ينطبق على أنواع أخرى من الخلايا"، لكنه استدرك قائلا "لكننا لا نريد بالتأكيد أن نثبط بأي صورة الحماس لإجراء أبحاث خلايا المنشأ الجنينية نتيجة لهذا".

وخلايا المنشأ هي الخلايا التي تكون أي نسيج في الجسم وفقا للبيئة المحيطة. ويقول معارضو استخدام خلايا المنشأ الجنينية البشرية إن خلايا المنشأ المستخلصة من البالغين تؤدي نفس الغرض والفائدة ولا تنطوي على أي مشاكل أخلاقية، كما يرى بعض المعارضين أن استخدام هذه الخلايا في الأبحاث قتل للحياة البشرية.

لكن مؤيدي هذه الأبحاث يشيرون إلى التقدم المحتمل إحرازه من أجل من يعانون من أمراض مثل الشلل الرعاش وداء السكري، ويؤكدون أن الخلايا الجنينية البشرية المستخدمة في هذه الأبحاث هي نتاج عمليات تخصيب في الأنابيب مقرر إعدامها، ولن تتطور بأي حال لتصبح بشرا.

وقال همفريز إن العلماء غالبا ما يقع اختيارهم على خلايا المنشأ الجنينية لأنها أكثر فعالية في عملية الاستنساخ.

لكن كثيرا من الفئران التي استنسخت بواسطة أبحاث معهد وايتهايد وجامعة هاواي نمت بشكل غير طبيعي رغم وصولها إلى مراحل الحمل والولادة وفي بعض الحالات إلى مرحلة النضج الكامل.

ولا تكمن المشكلة في عملية الاستنساخ ذاتها، وإنما في خلايا المنشأ الجنينية التي اتضح أنها لا تكون في حالة مستقرة بالمرة في المزارع المعملية.

ولا شيء يعيب الجينات ذاتها، لكن الباحثين خلصوا إلى أن خلايا المنشأ الجنينية فقدت علاماتها التي يفترض أنها ترشد الجينات إلى العمل أو التوقف عنه أثناء عملية التطور. وهذا يعني أنه لو تم استنساخ فأرين باستخدام خلايا منشأ جنينية مستخلصة من شقيقة، فقد تحدث لديهما اختلافات في أسلوب عمل الجينات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة