قتلى من المدنيين والنظام في ريف دمشق وحلب   
الأربعاء 11/10/1435 هـ - الموافق 6/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:26 (مكة المكرمة)، 13:26 (غرينتش)

قتل عدد من المدنيين اليوم الأربعاء جراء قصف قوات النظام ريف دمشق وحيًّا في حلب، بينما لقي عدد من جنود النظام حتفهم قنصا في عمليتين متفرقتين، وسط تواصل المعارك والاشتباكات على عدة محاور.

وقالت شبكة شام إن قصف قوات النظام المتواصل لمدينة سقبا بريف دمشق أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من عائلة واحدة، ولفتت إلى أن قوات النظام قصفت بالدبابات والمدفعية بلدة المليحة وبساتينها في ريف دمشق، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام في محيط البلدة.

ويتزامن ذلك مع اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام في الجهة الشمالية لمدينة داريا بريف دمشق.

للمزيد من الأخبار
زوروا صفحة الثورة السورية

قتلى وبراميل
في المقابل قالت مسار برس إن كتائب المعارضة قتلت عددا من قوات النظام قنصا في محيط بلدة المليحة بريف دمشق.

وفي دمشق قال ناشطون إن الطيران الحربي شنّ 12 غارة جوية على حي جوبر في دمشق.

أما في حلب شمالا فقد واصل النظام استهدافه أحياء مختلفة بالبراميل المتفجرة، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وسقوط جرحى في حي كرم حمود.

وشمل قصف البراميل حيي باب الحديد والقاطرجي مما أدى إلى سقوط جرحى وإحداث دمار وأضرار، أهمها تلك التي لحقت بمسجد بنقوسا الأثري.

من جهتها قتلت كتائب المعارضة ثلاثة عناصر من قوات النظام قنصا خلال اشتباكات في محيط قلعة حلب، كما استهدفت بمدفع "بي9" نقاط تمركز قناصة جيش النظام في حي الخالدية بحلب.

وفي ريف درعا جنوبا قال ناشطون إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على بلدات عتمان وطفس وعلى تل السمن القريب من بلدة برقة وإنخل، وأخرى على مدينة جاسم مما أدى إلى سقوط جرحى.

قصف سابق بالبراميل المتفجرة
على مدينة إنخل في ريف درعا
 (ناشطون)

معارك واشتباكات
وفي حماة أفاد مركز حماة الإعلامي بأن الجيش الحر تصدى لمحاولة اقتحام قوات النظام المدعومة بقوات من حزب الله اللبناني مدينة مورك في ريف حماة الشمالي، مما أسفر عن سقوط قتلى.

كما أفاد المركز بأن النظام أرسل تعزيزات إلى بلدة خطاب ومدينة مورك في ريف حماة من دبابات وآليات وعناصر من اللجان الشعبية التابعة له.

وأضاف مركز حماة عن قصف عنيف بعشرات القنابل العنقودية والبراميل المتفجرة على بلدة عقرب في ريف حماة الجنوبي في ساعات اليوم الأولى, بينما استهدف الجيش الحر معاقل النظام في القرى الموالية والمحاذية لبلدة عقرب بالريف الجنوبي والتي تقصف المدنيين في عقرب.

على صعيد مواز، قالت شبكة سوريا مباشر إن اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية جرت في منطقة الشعيطات بريف دير الزور, مضيفة أن التنظيم سيطر على مساكن الضباط التابعة للواء 93 قرب قرية عين عيسى في ريف الرقة بعد انسحاب قوات النظام.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل سبعة أشخاص في حلب ودرعا وريف دمشق، بينهم أربعة مقاتلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة