جيولوجي أميركي يخمن مكان بن لادن من شريط الجزيرة   
الأربعاء 1422/7/30 هـ - الموافق 17/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أسامة بن لادن (ثاني يسار) يجلس بجانب أيمن الظواهري (ثاني يمين) وسليمان أبو غيث (يسار) وشخص رابع أثناء إلقاء الكلمة التي أذيعت عقب بداية القصف الجوي على كابل

قال جيولوجي من ولاية نبراسكا قضى عدة سنوات في أفغانستان إن بإمكانه تخمين مكان اختباء أسامة بن لادن بناء على شريط الفيديو الذي بثته الجزيرة مؤخرا وظهر فيه بن لادن مع ثلاثة من مساعديه.

وكان شريط الفيديو المشار إليه سلم لمكتب قناة الجزيرة في كابل في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول وهو اليوم الذي بدأت فيه الولايات المتحدة وبريطانيا عملياتهما العسكرية في أفغانستان.

ويظهر الشريط الرجل الذي تلقي واشنطن باللوم عليه في هجمات على نيويورك وواشنطن وهو يتحدث في ميكروفون أمام نتوء صخري.

وقال جاك شرودر وهو جيولوجي من جامعة نبراسكا في أوماها إن جودة شريط الفيديو منخفضة لدرجة تجعل من الصعب التوصل إلى نتيجة قاطعة.

لكن شرودر قال إن الشريط بدا أنه يظهر صخرا رسوبيا لا يوجد إلا في إقليمين في الجزء الجنوبي من البلاد هما بكتيا وباكتيكا على بعد 210 كيلومترات تقريبا من العاصمة كابل وهي منطقة تكثر بها الكهوف.

وقال شرودر إن الحكومة الأميركية اتصلت به للاستفسار عن هذه النتيجة. وكان مسؤولون قالوا إن الشريط سجل في وقت ما قبل بدء الهجمات الأميركية وقال شرودر إنه من غير المرجح أن بن لادن لا يزال في نفس المكان.

لكنه أضاف أن لديه خبرة تخمين التكوينات الصخرية من الأفلام وأنه غالبا ما يخبر زوجته أثناء مشاهدتهما للأفلام أن الصخور في الخلفية لا تتفق مع مكان تصوير الفيلم.

وأضاف شرودر في المقابلة أنه كان الجيولوجي الأميركي الوحيد الذي يعمل في أفغانستان في السبعينيات وكان مسؤولا عن وضع أطلس قومي للبلاد وهو مشروع صرف النظر عنه عندما طرد من أفغانستان عام 1978.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة