مقتل خمسين أفغانيا والناتو يبحث تعزيزات قواته   
الخميس 1427/8/21 هـ - الموافق 14/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
الناتو يجد صعوبة في إرسال 2500 جندي قوات إضافية لدعم مقاتليه بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
 
بلغت حصيلة المواجهات بين حركة طالبان وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) والقوات الحكومة الأفغانية، في مواجهات بأنحاء متفرقة من البلاد، خمسين قتيلا منهم أفراد من الشرطة والجيش.
 
وبمقتل الخمسين يرتفع عدد الذين لقوا مصرعهم هذا الشهر إلى 173 منهم بريطانيون وأميركيون وكنديون. وأفاد مراسل الجزيرة أن المعارك تشتد بين عناصر طالبان والناتو والقوات الحكومية، بشكل متصاعد جنوب وشرق البلاد حيث تتمتع طالبان بحضور ملحوظ.
 
تعزيزات الناتو
المداولات التي يجريها أعضاء الناتو لم تسفر عن أي نتيجة بشأن تعزيز قوات الحلف بأفغانستان، إذ بدت المواقف بين مؤيد لإرسال قوات ورافض.
 
ولم يعلن أي عضو بالناتو القبول بإرسال تعزيزات لأفغانستان خلال اجتماع الحلف أمس بمقر القيادة في مونس (بلجيكا) كما قال المتحدث باسم الأطلسي  جيمس أباتوراي.
 
برويز مشرف: طالبان أخطر من القاعدة (الفرنسية)
وأعلن المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن بلاده تجري مشاورات مع حلفائها لإقناعهم بإرسال تعزيزات من حلف الأطلسي إلى أفغانستان.
 
وقال ماكورماك في ندوة صحفية "إن بعض البلدان في الحلف الأطلسي أعربت عن  اهتمامها إلا أنها لم تتعهد رسميا، وتسعى واشنطن إلى رفد قوات الحلف بـ 2500 جندي للمساعدة في التصدي لطالبان".
 
رفض نرويجي
وفي الإطار رفضت وزارة الدفاع النرويجية أمس نقل قواتها الموجودة شمال أفغانستان ضمن إطار الناتو إلى الجنوب للمشاركة بالمعارك العنيفة ضد طالبان، كما وصف بيان الوزارة.
 
وتذرعت الوزارة النرويجية لرفضها بأن جنودها المشاركين ضمن الناتو بأفغانستان هم جنود من درجة "الخدمة العسكرية" قدموا لحفظ السلام ومراقبته، وليس لديهم الخبرات القتالية الكافية لخوض هذه العمليات.
 
وجاء ذلك بعدما أبدت إدارة الناتو رغبتها في نقل جنود نرويجيين إلى جنوب أفغانستان للمشاركة بالمعارك الدائرة هناك.
 
طالبان الخطرة
وفي تطور آخر قال الرئيس الباكستاني برويز مشرف إن طالبان أصبحت الآن أخطر من تنظيم القاعدة بسبب الدعم الشعبي الذي تحظى به في أفغانستان.
 
من جهة أخرى قال مشرف إثر لقاء مع أعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل أمس , إن بلاده ليست هي التي ابتكرت الإرهاب بالمنطقة وإن حركتي طالبان والقاعدة نتاج لعملية ساهم بصنعها العالم كله.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة