إسرائيل تستعد لمواجهة قوافل إلى غزة   
الأربعاء 1432/5/25 هـ - الموافق 27/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:56 (مكة المكرمة)، 9:56 (غرينتش)

"غزة" كانت إحدى سفن أسطول الحرية الذي هاجمتها إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

أكدت مصادر إسرائيلية عسكرية أن سلاح البحرية يعد العدة لمواجهة قافلة السفن الجديدة التي تنوي المنظمة التركية (I.H.H) تنظيمها إلى قطاع غزة الفلسطيني.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المصادر العسكرية قولها إن سلاح البحرية ينوي اتباع أساليب مغايرة هذه المرة, بحيث يتم وقف القافلة من دون أحداث إصابات بالأرواح.

ورجح مصدر سياسي مسؤول بالقدس أن يتم تأجيل إرسال هذه القافلة حتى منتصف يونيو/ حزيران المقبل، أي بعد الانتخابات المزمع إجراؤها في تركيا.

وبدوره قال أحد منظمي القافلة إن الاستعدادات تستكمل لتنظيم هذه القافلة التي ستشارك فيها 15 سفينة ستقل حوالي 1500 شخص.

تحذير تركي
وفي وقت سابق حذر وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو إسرائيل من مهاجمة أسطول سفن قد يتوجه إلى غزة الأسابيع المقبلة.

وحذر أوغلو إسرائيل من تكرار غلطة مهاجمة السفن, وشدد على أن مسؤوليتها تتجسد في ألا تفرض حصاراً على غزة، وأشار إلى أن لجنة تقصي حقائق تابعة للأمم المتحدة اعتبرت أن الحصار غير شرعي.

وكانت العلاقات التركية الإسرائيلية تدهورت العام الماضي بعد هجوم قوات البحرية الإسرائيلية على أسطول الحرية قبالة سواحل غزة والذي خلف تسعة قتلى أتراك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة