الشيخة موزا تحضر احتفال حملة "صحتك أولا"   
الاثنين 1438/1/29 هـ - الموافق 31/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

حضرت الشيخة موزا بنت ناصر الاحتفال بمرور خمس سنوات على إطلاق "صحتك أولا"، وهي حملة في قطر تهدف لتشجيع أفراد المجتمع على انتهاج أنماط الحياة الصحية وتوعيتهم، وركزت خلال السنوات الخمس الأولى على الوقاية من الإصابة بالأمراض الشائعة في قطر كـالسكري والسمنة.

وأقام الاحتفال وايل كورنيل للطب-قطر أمس الأحد التي أطلقت الحملة بالتعاون مع وزارة الصحة العامة القطرية، وانضم إلى الحملة منذ عام 2012 شركاء إستراتيجيون هم: مؤسسة قطر، وزارة التعليم والتعليم العالي، أوكسيدنتال قطر للبترول، إكسون موبيل قطر، اللجنة الأولمبية القطرية.

وقالت وايل كورنيل للطب-قطر في بيان صحفي وصل الجزيرة نت إنه قد حضر الحفل مسؤولون من الجهات الشريكة بالحملة، كما شارك أكثر من ألف طالب وطالبة من مختلف المدارس في قطر كسفراء للحملة.

وقالت الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر إن الهدف الأول من حملة "صحتك أولا" هو تمكين الصغار والأسر من إحداث تغييرات إيجابية يكون لها أكبر الأثر في حياتهم، مضيفة "استطعنا معا أن نجتذب آلاف الصغار، وأطلقنا برامج مبتكرة تعطيهم فهما واضحا عن قيمة وأهمية التغذية السليمة والتمارين البدنية والصحة والعافية، وعن الدور المنتظر منهم في الوقاية من الأمراض طوال حياتهم".

من جانبها، قالت وزيرة الصحة العامة د. حنان الكواري إن الوزارة تلتزم بالعمل عن كثب مع حملة "صحتك أولا" بهدف تثقيف الجمهور حول أفضل السبل للعيش بشكل صحي، وممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على التغذية الجيدة والقدرة على اتخاذ القرارات الصحية.

الحضور شاهدوا عرضا مرئيا يبرز أهم المبادرات التي قامت بها "صحتك أولاً" (وايل كورنيل للطب-قطر)

تعزيز الوعي
وأشاد وزير التعليم والتعليم العالي د. محمد بن عبد الواحد الحمادي بالشراكة الفعالة مع وايل كورنيل للطب-قطر لتنفيذ حملة "صحتك أولا" في الوسط التربوي والتعليمي وذلك للعام الخامس على التوالي، مثمنا في هذا السياق مبادراتها الهادفة لتعزيز الوعي بأساليب وأنماط الحياة الصحية مثل مبادرة البيوت الخضراء بالمدارس ومبادرة الملصقات البحثية العلمية والتي تفاعل معها الطلاب بصورة إيجابية.

وقال بيان وايل كورنيل للطب-قطر إن حملة "صحتك أولا" ركزت على أهمية ممارسة التمارين الرياضية على اختلاف أنواعها. ولهذا الأمر، استضافت الحملة "سباق الألوان" الذي جمع 13 ألف شخص من كافة الأعمار على مدى سنتين متتاليتين، ركضوا ومشوا لمسافة خمسة كيلومترات في أجواء من المرح وتحت غبار كثيف من الألوان. كما نظمت الحملة سباق "التحدي" في قبة أسباير حيث شارك فيه أكثر من ألف طالب من مختلف المدارس في الدولة.

وقدمت الحملة أيضا نموذجا رائعا لتشجيع طلاب المدارس على تناول الأكل الصحي، حيث ساهمت بتحويل مقاصف أكاديمية قطر إلى مقاصف تقدم الوجبات الصحية وتتزين جدرانها بالنصائح والمعلومات حول كافة المجموعات الغذائية، على أن تعمم هذه المبادرة على كافة المدارس في قطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة