تنظيم الدولة يختار قائدا جديدا لبوكو حرام   
الخميس 1437/11/2 هـ - الموافق 4/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)

اختار تنظيم الدولة الإسلامية قائدا جديدا لجماعة بوكو حرام في نيجيريا، التي أعلنت مبايعتها للتنظيم العام الماضي، حيث أعلن اختيار أبو مصعب البرناوي زعيما للتنظيم في غرب أفريقيا في مقابلة نشرتها مجلة "النبأ" الأسبوعية التابعة للتنظيم في عددها الصادر مساء الثلاثاء.

وفي المقابلة قال البرناوي إن "بوكو حرام ما زالت قوة لا يستهان بها"، وما زالت تستقبل مجندين جددا، متعهدا بوقف الهجمات على المساجد وعلى الأسواق العامة التي يرتادها المسلمون.  

ولم يأت تنظيم الدولة على ذكر أبو بكر شيكاو الذي تزعم جماعة بوكو حرام منذ العام 2009 وظهر في العديد من التسجيلات المصورة.

وكانت آخر مرة يشاهد فيها شيكاو -الذي تحدث الجيش عن مقتله في مناسبات عديدة ليظهر بعدها- في تسجيل مصور جرى تداوله في مارس/آذار الماضي وأشار فيه -على ما يبدو- إلى اعتلال صحته وفقد بوكو حرام لفاعليتها، ثم ظهر تسجيل مصور في الأسبوع التالي يقول إن الحركة لن تستسلم.

وكان الرئيس النيجيري محمد بخاري -وهو قائد عسكري سابق تولى الحكم العام الماضي- قد أكد أن القضاء على بوكو حرام يمثل أولوية بالنسبة له.

وسيطرت بوكو حرام على مساحات واسعة في شمال شرق نيجيريا بنهاية العام 2014، لكنها أجبرت على التخلي عنها في مواجهة قوات نيجيرية يدعمها جنود من دول مجاورة أوائل العام الماضي.

وفي مارس/آذار 2015 أعلنت الجماعة مبايعتها تنظيم الدولة، وسميت منذ ذلك الحين "جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد" (ولاية غرب أفريقيا لتنظيم الدولة الإسلامية).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة