أرامل بن لادن يواصلن الولاء له   
الجمعة 1433/7/5 هـ - الموافق 25/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)
أبناء بن لادن عاشوا مع أمهاتهم رهن الحجز في باكستان قبل ترحيلهم إلى السعودية (الجزيرة)
 
قال ضابط مخابرات باكستاني حقق مع أرامل أسامة بن لادن على مدى شهر إنه لم يحصل على معلومات مهمة أثناء التحقيق معهن، بل كن شديدات الولاء له، وكن جمعيا يتحدثن عنه بحنين.
 
ووصف صغراهن اليمنية أمل السادة بأنها كانت عنيدة وتعبر عن غضبها عند توجيه سؤال إليها، في حين كانت الأرملتان الأخريان تكتفيان بالصمت في أغلب الأحيان.

وأضاف أن أمل كانت غاضبة على الدوام، وحين كان يحقق معها كانت تعترض وقلما قدمت شيئا مفيدا، لكنه يذكر أنها مرة قالت إنها هي وابن لادن يحبان الثائر أرنستو تشي غيفارا. وعندما سألها عن اليساريين في أميركا اللاتينية بدا الأمر مثيرا لاهتمامها.

يشار إلى أنه بعد عشرة أشهر من توقيف أبناء وأرامل بن لادن في باكستان بعد مقتله في 2 مايو/ أيار 2011، حكم عليهن القضاء الباكستاني بالسجن 45 يوما لإقامتهن بطريقة غير مشروعة في باكستان، وتلا ذلك ترحيلهم إلى السعودية على متن طائرة خاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة