الناقلة الألمانية المختطفة تتجه للصومال   
الأحد 25/5/1431 هـ - الموافق 9/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

 قراصنة على شاطئ مدينة هوبيو التي يحتجزون فيها سفينة يونانية مختطفة منذ أشهر (الفرنسية)

قالت بعثة الاتحاد الأوروبي العسكرية لمكافحة القرصنة البحرية المتمركزة في المحيط الهندي إن ناقلة المواد الكيميائية الألمانية التي اختطفها قراصنة صوماليون السبت قبالة سواحل عمان، تتحرك الآن في اتجاه الصومال.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدث باسم القوة المذكورة جون هاربور قوله إن الناقلة "عادت أدراجها في اتجاه الشواطئ الصومالية, ومن الواضح أنها في قبضة القراصنة".

وقالت البعثة الأوروبية إن المهاجمين استخدموا قنابل صاروخية وأسلحة للسيطرة على الناقلة التي تزن 13 ألف طن.

وأشارت إلى أنه اعتمادا على ما توصلت إليه من معلومات من خلال اتصال لاسلكي مع الناقلة, المملوكة لجهة ألمانية وترفع علم جزر مارشال, فإن طاقمها المكون من 19 هنديا وبنغاليين اثنين وأوكراني واحد, بصحة جيدة.

وأمس السبت, قالت منظمة بحرية إقليمية إن من يشتبه في أنهم قراصنة صوماليون خطفوا سفينة صيد تايوانية قبالة سواحل سيشل وعلى متنها 26 بحارا، بينهم تسعة صينيين وعدد غير محدد من الكينيين والموزمبيقيين والتايوانيين.

وحسب جماعة إيكوترا إنترناشيونال البيئية التي ترصد النشاط البحري في المنطقة, فإن القراصنة الصوماليين يحتجزون الآن ما لا يقل عن 25 سفينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة