إنذار مدرب غانا بسبب تصريحات عنصرية   
السبت 1429/1/26 هـ - الموافق 2/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)
كلود لوروا أثناء مباراة غانا والمغرب (الفرنسية)

أنذر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم الفرنسي كلود لوروا مدرب غانا بسبب تصريحات عنصرية استهدفت المصري فتحي نصير مراقب مباراة غانا المضيفة مع المغرب في كأس أمم أفريقيا الحالية، حيث اتهمه بمجاملة المغاربة "لأنه مسلم مثلهم".
 
واكتفت اللجنة التأديبية في الاتحاد بعقوبة الإنذار إضافة لغرامة مالية قدرها خمسة آلاف دولار مع إيقاف التنفيذ، علما بأن الاتحاد ذكّر بأن قوانينه واضحة في هذا المجال.

وتؤكد القوانين على أن "أي شخص يقوم بالتشهير أمام العموم أو التمييز العنصري بسبب الأصل أو اللون أو اللغة أو الدين يتعرض لعقوبة الإيقاف لمدة خمس مباريات".
 
وكان لوروا صب جام غضبه منذ بداية الدورة على المنظمين لعدم صلاحية أرضية الملعب، علما بأنها مشكلة عانت منها معظم الفرق المشاركة في النسخة الـ26 من البطولة الأفريقية التي تستضيفها غانا حتى العاشر من الشهر الجاري.
 
وقبل انطلاق مباراة غانا والمغرب في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى أراد الغانيون رش أرضية الملعب بالمياه، وزعموا أنهم حصلوا على موافقة الجانب المغربي وهو ما اكتشف مراقب المباراة المصري أنه غير صحيح.
 
لكن لوروا لم يتقبل موقف المراقب ووجه تصريحاته المؤسفة، في حين حاول مساعده فيرفيه رينو إقناع المسؤولين عن الملعب بمخالفة تعليمات المراقب الرسمي، ولذلك قرر الاتحاد الأفريقي إيقافه مباراة واحدة، وبالتالي سيغيب عن لقاء الغد ضد نيجيريا في ربع النهائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة