وزير الرياضة العراقي يطلب تأجيل استجوابه   
الأربعاء 1434/2/13 هـ - الموافق 26/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:58 (مكة المكرمة)، 19:58 (غرينتش)
 جاسم محمد جعفر متهم بفساد مالي وإداري (الجزيرة-أرشيف)
أكدت وزارة الشباب والرياضة العراقية أن وزيرها جاسم محمد جعفر طلب من البرلمان تأجيل استجوابه في اتهامات بفساد مالي وإداري لمدة شهرين، حتى يتسنى للوزارة العمل على ملف تنظيم كأس الخليج "خليجي 22" في البصرة عام 2015.

وأوضحت الوزارة -في بيان لها- أن تقديم الطلب جاء وفق الدستور ولا يهدف إلى عرقلة الاستجواب، وأن المحكمة الاتحادية قبلت طلب الطعن المقدم من قبل الوزير بشأن استجوابه في البرلمان، مشيرا إلى أنه لا يهدف إلى عرقلة الاستجواب بقدر ما يسعى لأن يضمن جميع الحقوق.

وتابع البيان أن الوفد العراقي سيقدم ملفا يتضمن جاهزية المدينة الرياضية في البصرة لاحتضان البطولة وكل المتطلبات الأخرى الخاصة بها، مؤكدا أن المطالبة بتأجيل الاستجواب ليست تهربا من الأسئلة التي تدور حول مشروع المدينة الرياضية.

مجسم تصميم المدينة الرياضية في البصرة (الجزيرة)

وجاء في البيان أيضا أن اجتماعات الاستضافة ستعقد قريبا جدا، وأن وفدا خليجيا سيزور العراق الشهر المقبل.

واعتبر البيان أن "إثارة أي تساؤلات بشأن الصرح الرياضي في البصرة قد تؤثر سلبا في انطباعات المشاركين في الاجتماع، لاسيما وأن هناك محاولات لسلب حق العراق من استضافة البطولة وقد يعزز التشكيك تلك الانطباعات".

يذكر أن المدينة الرياضية -التي خصصت الحكومة العراقية لها 500 مليون دولار وتقع في مدينة البصرة جنوب البلاد- تضم ملعبا حديثا رئيسيا يتسع لأكثر من 60 ألف متفرج، وفندقا وملاعب أخرى للتدريب، وأربعة مجمعات لسكن المنتخبات والوفود، ومسبحا وملحقات خدمية أخرى.

وكان يفترض أن تستضيف المدينة الرياضية -التي واجه إنجازها اتهامات بالفساد- خليجي 21، لكن عدم إنجاز مشاريعها بالكامل حال دون ذلك على أمل أن تستقبل خليجي 22. وسيقدم وفد من وزارة الشباب والرياضة -على هامش بطولة خليجي 21 التي نقلت إلى البحرين وتقام من 5 إلى 18 من الشهر المقبل- ملفا ووثائق تفيد بجاهزية المدينة لاستضافة النسخة المقبلة من بطولة كأس الخليج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة