دعم روسي لعضوية الهند بمجلس الأمن   
الاثنين 1425/10/24 هـ - الموافق 6/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

بوتين يعتبر الهند الدولة الأولى على قائمة مرشحي مجلس الأمن (رويترز)

أعربت موسكو عن استعدادها لدعم مساعي نيودلهي من أجل الحصول على مقعد بمجلس الأمن الدولي.
 
جاء ذلك خلال مباحثات بين الرئيس الروسي الذي يزور الهند حاليا ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ الذي أكد أن بلاده تساند انضمام روسيا لمنظمة التجارة العالمية.
 
وأكد فلاديمير بوتين أن الهند التي وصفها بالشريك الإستراتيجي هي الأولى على قائمة الدول التي ينبغي أن تحصل على مقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.
 
وتنصب تلك المحادثات على تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التجارة وتكنولوجيا المعلومات والبحث النووي، ويتوقع أن تتوج هذه الزيارة بتوقيع عدد من الاتفاقيات بين الطرفين.
 
ويحتل الجانب العسكري حيزا مهما حيث تنوي روسيا زيادة مشاركتها في مشروع تطوير صاروخ براهموس الهندي العابر، إضافة إلى التوقيع -بصورة خاصة- مع نيودلهي على معاهدات لمكافحة الإرهاب.
 
وفيما يخص عضوية مجلس الأمن، يذكر أن الهند وألمانيا والبرازيل واليابان أعلنت في سبتمبر/أيلول الماضي في نيويورك ترشيحها المشترك لمقعد دائم بمجلس الأمن.
 
معارضة إيطاليا
وعلى خلاف طموحات الهند والدول الأخرى، تعارض إيطاليا منح مقاعد دائمة جديدة في مجلس الأمن معتبرة أن ذلك "لا يتماشى مع التحديات في الألفية الجديدة وهو غير متوازن".
 
جاء هذا على لسان وزير الخارجية جانفرانكو فيني الذي اعتبر في رسالة مفتوحة لصحيفة كوريري ديلا سيرا أن "اعتماد فئة جديدة من المقاعد الدائمة المخصصة للدول فقط هو رد غير مناسب لتحديات الألفية الجديدة".
 
وتأتي هذه المواقف المتعارضة في وقت أضحى إصلاح الأمم المتحدة مسألة مطروحة للنقاش بعد أن عرضت لجنة حكماء خطتين ممكنتين لتعديل بمجلس الأمن الذي يفترض أن ينتقل من 15 عضوا حاليا (خمسة دائمون وعشرة غير دائمين) إلى 24 عضوا.
 
وتنص الخطة الأولى على انضمام تسعة أعضاء جدد غير دائمين تكون مدة ولايتهم أربع سنوات قابلة للتجديد مقابل ولاية من سنتين غير قابلة للتجديد حاليا. في حين تقترح الخطة الثانية إحداث ستة مقاعد اضافية دائمة وثلاثة غير دائمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة