أنان يعين أرجنتينيا مستشارا للوقاية من عمليات الإبادة   
الاثنين 20/8/1425 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

أنان يشعر بالقلق من استمرار العنف في أنحاء مختلفة من العالم (الفرنسية)
أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أنه عين المحامي الأرجنتيني خوان منديز -السجين السياسي السابق والناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان- مستشاره الخاص للوقاية من عمليات الإبادة.

وستكون مهمة منديز (59 عاما) لفت انتباه أنان ومجلس الأمن إلى أوضاع يمكن أن تؤدي إلى عمليات إبادة وإعداد توصيات للحيلولة دون وقوع هذه الكوارث.

ومنديز هو أول من يتولى هذا المنصب الذي يتزامن استحداثه مع الذكرى العاشرة للإبادة في رواندا، وكان يتولى حتى الآن رئاسة المركز الدولي للانتقال السياسي، وهو منظمة غير حكومية لمساعدة البلدان الخارجة من الأزمات.

وفي السبعينيات دافع عن السجناء السياسيين أثناء فترة الدكتاتورية في الأرجنتين حتى سجن بين عامي 1975 و1977 ووصفته منظمة العفو الدولية بأنه "سجين رأي". ثم استقر في الولايات المتحدة حيث عمل لحساب منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن حقوق الإنسان.

ورحب ريد برودي أحد المسؤولين في منظمة "هيومن رايتس ووتش" لحقوق الإنسان بإنشاء هذا المنصب، وأشاد بتعيين منديز الذي يتحلى كما قال "بالشجاعة الضرورية للتحدث بالوضوح والمصداقية الضروريين حتى يكون الكلام مسموعا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة