الطيران الإسرائيلي ينتهك الأجواء اللبنانية مجددا   
الاثنين 27/3/1422 هـ - الموافق 18/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتهك الطيران الإسرائيلي مجددا الأجواء اللبنانية مخترقا جدار الصوت فوق التجمعات السكنية وبخاصة فوق العاصمة بيروت. ويجيء ذلك ضمن انتهاكات شبه يومية يقوم بها سلاح الجو الإسرائيلي على لبنان لاقت انتقادات من قبل الأمم المتحدة.

فقد شوهدت مقاتلات إسرائيلية تحلق في الأجواء اللبنانية واخترقت جدار الصوت صباح اليوم في مناطق مرجعيون وجزين وحاصبيا، كما حلقت فوق مدينة بيروت والمناطق الساحلية مسببة اهتزازات في نوافذ المباني جراء دويها الهائل.

وتعتبر الأمم المتحدة عمليات التحليق التي يقوم بها الطيران الإسرائيلي فوق الأجواء اللبنانية انتهاكا للخط الأزرق الذي وضعته المنظمة لترسيم الحدود الدولية بين لبنان وإسرائيل بعد انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000 بعد احتلال له دام 22 عاما.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان طالب إسرائيل في إطار جولته الحالية في الشرق الأوسط بالتوقف عن انتهاك الأجواء اللبنانية.

عنان يتحدث لصحفيين في بيروت
ودعا في بيروت الجميع إلى "احترام الخط الأزرق والمحافظة على الهدوء"، في إشارة واضحة إلى الهجمات التي يشنها مقاتلو حزب الله اللبناني والعمليات الانتقامية التي ترد بها القوات الإسرائيلية.

وحمل عنان خلال محادثاته مع الرئيس اللبناني إميل لحود إسرائيل مسؤولية التوتر على الحدود الدولية مع لبنان.

من جانبه أوضح الرئيس لحود في بيان له أن الطيران الإسرائيلي انتهك الأجواء اللبنانية قرابة الستمائة مرة منذ مايو/ أيار العام الماضي.

وكان حزب الله هدد الأسبوع الماضي بأنه سيطلق النار على أي طائرة إسرائيلية تحلق في الأجواء اللبنانية.

وقد كثفت الطائرات الإسرائيلية تحليقها فوق الأراضي اللبنانية بعد هجوم نفذه حزب الله في الرابع عشر من مايو/ أيار الماضي في قطاع مزارع شبعا الذي احتلته إسرائيل عام 1967 وترفض الانسحاب منه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة