نائب رئيس جنوب أفريقيا يمثل أمام محكمة بتهمة الاغتصاب   
الثلاثاء 1427/1/16 هـ - الموافق 14/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
جاكوب زوما دفع ببراءته من تهمة الاغتصاب خلال محاكمته (الفرنسية)
مثل النائب السابق لرئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما أمام المحكمة العليا اليوم بتهمة الاغتصاب, وهي القضية التي هزت حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم.
 
وقبيل بدء المحاكمة انسحب رئيس المحكمة التي تنظر بالقضية بعد اتهامات وجهت له بالتحيز ضد زوما. وأعلن القاضي أن تنحيه عن القضية يأتي لضمان سير إجراءات المحاكمة بسلاسة.
 
وخلال المحاكمة نفى زوما التهمة الموجهة إليه, وقال إنه ضحية لحملة انتقام سياسية خفية تسعى لإزاحته من سباق الرئاسة في جنوب أفريقيا.
 
ودخلت صاحبة الدعوى وهي ناشطة في قضايا مرض الإيدز مبنى المحكمة وهي محاطة بحراس أمن مسلحين, وقد غطت وجهها بوشاح وسط مخاوف من تعرضها للخطر.
 
ويزعم أن زوما (63 عاما) اغتصب ابنة صديق للعائلة (31عاما) في منزله بجوهانسبرغ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
 
وتجمع الآلاف من مؤيدي زوما بالقرب من مبنى المحكمة احتجاجا على محاكمته, فيما أغلقت الشرطة عدة شوراع بالقرب من المبنى.
 
ويواجه النائب السابق للرئيس أيضا تهما بالفساد عقب إدانة مستشاره المالي وصديقه بتهم احتيال وفساد, حيث من المقرر أن يمثل زوما أمام المحكمة بهذه التهم في يوليو/ تموز القادم.
 
يشار إلى أن زوما كان يعتبر الخليفة المحتمل للرئيس الحالي تابو مبيكي, وقد أثار استبعاده من منصبه جدلا واسعا حول من سيكون الرئيس المقبل للبلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة