أوروبا تنتظر تقرير وكالة الطاقة قبل محادثات مع إيران   
الثلاثاء 1424/10/15 هـ - الموافق 9/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاتحاد الأوروبي سينتظر تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل أي اتفاق تجاري مع إيران (الفرنسية-أرشيف)
قرر الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين انتظار صدور تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أوائل العام القادم بشأن إيران قبل مواصلة محادثاته معها بشأن اتفاقية تجارية.

وقال وزير خارجية الدانمارك بير شتيج مولر "لم نعد باتفاقية تجارية كجزرة نقدمها ولكنه مفهوم ضمنا أنه إذا لعبت طبقا للقواعد المحددة للتعاون بيننا فعندئذ ستكون هناك اتفاقية تجارية في نهاية الطريق".

وأضاف على هامش اجتماع مع نظرائه الأوروبيين أن الاتحاد سوف "يتمهل" حتى يقدم مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تقريره في منتصف فبراير/ شباط القادم لأعضاء مجلس حكام الوكالة الذي سيناقش ملف إيران في الثامن من مارس/ آذار القادم.

ومن المقرر أن يوافق وزراء الخارجية على بيان بشأن إيران اليوم الثلاثاء. وأوضحت مسودة البيان أن إحراز تقدم على صعيد توثيق التعاون بين الجانبين سيتوقف على تقرير الوكالة الدولية وزيارة سيقوم بها منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا لطهران أوائل عام 2004.

ويتفاوض الاتحاد الأوروبي حاليا على إبرام اتفاق تعاون وتجارة مع طهران سيؤدي لتدعيم علاقات الجانبين التجارية والاقتصادية. ونص البيان على أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لاستكشاف سبل إقامة تعاون أوسع مع إيران ولكن من خلال "ثقة دولية كاملة في الطبيعة السلمية للبرنامج النووي لإيران وحدوث تحسن في مجالات حقوق الإنسان والحرب على الإرهاب وموقف إيران من عملية السلام في الشرق الأوسط".

ومن جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة بالعاصمة الإيرانية طهران بأن ألمانيين اثنين وإيرلنديا قد اختطفوا في محافظة زهدان جنوب شرق البلاد مطلع الأسبوع الماضي على الطريق بين مدينتي قم التاريخية ونصرت آباد.

وأضافت المصادر نفسها أن إحدى عصابات تهريب المخدرات في منطقة زهدان هي التي اختطفت السياح الثلاثة الذين كانوا يتنقلون على دراجات هوائية. وقد طالب عناصر هذه العصابة بمبالغ مالية لم تحدد قيمتها مقابل الإفراج عن المختطفين.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في برلين إنه من المحتمل أن يكون عدد غير محدد من الألمان قد خطفوا، وإن الوزارة شكلت فريق أزمة لمتابعة القضية.

وتشكل المنطقة التي تم بها اختطاف السياح الغربيين ممرا رئيسيا للتهريب يستخدمه مهربو مخدرات مسلحون بشكل جيد في نقل الهيروين من أفغانستان إلى غرب أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة