قتيل للناتو بشمال أفغانستان   
الأربعاء 1431/11/20 هـ - الموافق 27/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:56 (مكة المكرمة)، 8:56 (غرينتش)
 اتساع نطاق المواجهات وارتفاع عدد قتلة الناتو في أفغانستان (الفرنسية)

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتواليوم الأربعاء مقتل أحد جنوده بانفجار في شمال أفغانستان، بعد يوم من مقتل أربعة من رجال الشرطة الأفغان في غرب البلاد.
 
ولم يقدم الناتو أي تفاصيل بشأن الجندي الذي قتل اليوم، ولم يذكر اسمه أو جنسيته، أو تفاصيل عن ملابسات مقتله، والمكان الذي قتل فيه تحديدا، كذلك لم تعلن أي جهة المسؤولية عن الهجوم.

وبينما تدور المواجهات مع مسلحي حركة طالبان في جنوب أفغانستان وبعض المناطق الأخرى، جرت العادة على أن ينظر إلى الشمال باعتباره أكثر أمنا، لكنه شهد في الأشهر الأخيرة عددا من الهجمات والتفجيرات، وتعرض هولندي للخطف هناك أمس الأول الاثنين.
 
ويأتي تفجير اليوم بعد مقتل أربعة من رجال الشرطة الأفغان بينهم ضابط كبير في انفجار قنبلة على جانب طريق غرب البلاد، وهو الهجوم الخطير الثاني هذا الأسبوع.

وتصاعدت أعمال العنف في أفغانستان، وبلغ عدد الضحايا المدنيين والعسكريين مستويات قياسية هذا العام مع اتساع نطاق تمرد طالبان من معاقلها التقليدية في الجنوب والشرق إلى الشمال والغرب الذي كان مستقرا من قبل. 

تعاون روسي
من جهة أخرى نقل عن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن قوله اليوم الأربعاء إن الحلف يعتقد أنه اقترب من بداية جديدة للعلاقات مع روسيا تشمل تعاونا أكبر في الحرب على أفغانستان وتعاونا بشأن أنظمة الدفاع الصاروخية.

وقال راسموسن -في حديث لصحيفة فايننشال تايمز- إن القمة القادمة التي تعقد في لشبونة بحضور الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد تشهد تعزيزا للتعاون بين الحلف وروسيا في أفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الحلف قولهم إن الولايات المتحدة وروسيا تعملان للتوصل لاتفاق قد تقدم بموجبه موسكو أكثر من 20 طائرة مروحية للقوات الأفغانية.

وذكرت أن الحلف يستكشف أيضا ما إذا كانت روسيا ستسمح للحلف بنقل مزيد من البضائع، بما في ذلك الأسلحة عبر أراضيها إلى القوات الغربية التي تحارب في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة