نواب أميركيون يحضون بوش على التدخل لحماية اليهود   
السبت 1423/2/14 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
احتج أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي على تزايد العداء لليهود في الدول الأوروبية والعربية وبعثوا برسالة أمس الجمعة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش يدعونه فيها إلى إثارة الاعتراضات "على أعلى مستوى" ضد الأفعال والأقوال المعادية لليهود.

ووقع الرسالة 99 عضوا بالمجلس. وجاء فيها أن الأفعال ورسوم الكاريكاتير المعادية لليهود لا تؤدي سوى "لإشعال الكراهية" مما يجعل إقامة "علاقة سلام مستقبلية بين الإسرائيليين والفلسطينيين أصعب بكثير".

وحثت الرسالة بوش على "بذل كل جهد ممكن ليثير على أعلى مستوى قلقنا إزاء الأفعال المناهضة للسامية في أوروبا والرسومات المناهضة للسامية في وسائل الإعلام العربية". ووزع كارل ليفن رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ والسيناتور جون وارنر زعيم الجمهوريين في اللجنة الرسالة وقالا إنهما يأملان أن يلتقيا مع بوش بشأنها الأسبوع القادم.

وقال ليفن في مؤتمر صحفي إن أعضاء مجلس الشيوخ "يتألمون لذلك". وأضاف "نعتقد أن من الأساسي أن تتحدث حكومة هذا البلد وزعماء هذا البلد...إلى الحكومات في أوروبا والحكومات العربية ليبلغوها أن هذه الدولة تعترض بقوة على ما يجري في شوارعهم وفي وسائل إعلامهم".

وكان البيت الأبيض قال الخميس إنه لا يريد أن يضمن الكونغرس مزيدا من المساعدة لإسرائيل في مشروع قانون طارئ لمكافحة الإرهاب من المتوقع أن يقدم إلى بوش في وقت لاحق هذا الربيع. وهو يضغط أيضا على المشرعين لمنع القرارات التي تعبر عن التضامن مع إسرائيل وتدين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لما يصفه بعض المشرعين بأنه دعم الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة