الأورغواي تهزم تشيلي بتصفيات مونديال 2006   
الأحد 1424/9/23 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحارس التشيلي نلسون تايب يتصدى لكرة من لاعب الأورغواي (الفرنسية)

تغلب منتخب الأورغواي على نظيره التشيلي 2-1 مساء أمس السبت في المباراة التي جرت على ملعب سنتيناريو في مونتيفيديو أمام ستين ألف متفرج في افتتاح الجولة الثالثة من التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في ألمانيا عام 2006.

وبهذه النتيجة، عوضت الأورغواي خسارتها المذلة أمام جارتها الباراغواي 1-4 في الجولة الثانية, وحققت فوزها الثاني في التصفيات بعد الأول على بوليفيا 5-صفر.

وتصدرت الأورغواي الترتيب مؤقتا برصيد ستة نقاط بفارق الأهداف عن البرازيل التي تحل ضيفة على البيرو اليوم الأحد في ختام الجولة.

من جهتها، منيت تشيلي بخسارتها الأولى في التصفيات بعد تعادل مع الأرجنتين 2-2 وفوز على البيرو 2-1, فتراجعت إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد أربعة نقاط.

وافتتح المنتخب التشيلي التسجيل عبر ميلينديز في الدقيقة 21, لكن الأورغواي التي لعبت المباراة في غياب صانع ألعابها ألفارو ريكوبا الذي دخل في الدقيقة 70, أدركت التعادل عبر هدافها وهداف ليتشي الإيطالي شيفانتون من تسديدة قوية من خارج المنطقة.

وهو الهدف الرابع لشيفانتون في التصفيات بعد ثنائية في مرمى بوليفيا وهدف في مرمى البارغواي. ونجحت الأورغواي في إضافة هدف ثان مطلع الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 49 عبر روميرو بديل بابلو مونوز.

وفي مباراة ثانية انتهت في أسونسيون فجر اليوم الأحد ، تغلب منتخب البارغواي وهو يلعب على أرضه و بين جمهوره على منتخب الإكوادور 2-1.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة