الرئيس الأوزبكستاني يحذر من تكرار نموذج أوكرانيا ببلاده   
الجمعة 18/12/1425 هـ - الموافق 28/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)
الرئيس الأوزبكستاني يؤكد أن لديه القوة لإخماد أي ثورة في بلاده(رويترز-أرشيف)
حذر الرئيس الأوزبكستاني إسلام كريموف الغرب من محاولة إشعال ثورة في بلاده على غرار ما حدث في أوكرانيا.
 
وفي تعليقه على ما حدث من ثورات متعاقبة في كل من جورجيا وأوكرانيا المجاورتين والتي أثمرت عن وصول حلفاء للغرب للسلطة قال كريموف مخاطبا أعضاء البرلمان "سنكبح جماح هؤلاء الذين يخرجون عن إطار القانون, لدينا القوة اللازمة لإخماد أي ثورة".
 
وطالب من السفراء المتواجدين في قاعة البرلمان أثناء إلقائه كلمته أن يتفهموا مطلبه بشكل أفضل, في إشارة إلى تخوفه من احتمال وقوع محاولات للإطاحة بالحكومة خلال أي احتجاجات.
 
وفي نفس السياق قال رئيس قرغيزستان عسكر أكاييف إنه يخشى أيضا من قيام المعارضة بخطوة من هذا القبيل محذرا من قيام حرب أهلية بسببها.
 
يذكر أن الرئيس كريموف الذي يعد حليفا لواشنطن في حربها على ما يسمى الإرهاب سبق أن سخر من التطورات التي حدثت في أوكرانيا وجورجيا واعتبرها "فوضى داخلية ضاعف التدخل الخارجي وزنها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة