المدخنون يفاقمون أزمة الغذاء   
الثلاثاء 1430/9/5 هـ - الموافق 25/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)
لاجئة عراقية تبيع السجائر في عمّان  (الفرنسية-أرشيف)
قالت دراسة أميركية إن المدخنين يفاقمون مشكلة سوء التغذية في العالم الثالث، لأنهم ينفقون على شراء السجائر أكثر مما ينفقون على إطعام عائلاتهم.
 
ودرس الباحثان ستيفن بلوك وباتريك وب من جامعة توفتس الأميركية حالات 33 ألف عائلة في جافا الإندونيسية أغلب أفرادها من الفقراء الذين تتفشى فيها عادة التدخين، ووجدوا أن الأسرة التي فيها مدخن واحد على الأقل تنفق عُشر ميزانيتها على السجائر.
 
وحذر الباحثان من أضرار التدخين على الأطفال وعلى تغذيتهم، وقالا إن الآثار السلبية نادرا ما توثق، والأطعمة التي تتناولها العائلات التي فيها مدخنون غالبا ما تفتقر إلى القيمة الغذائية.
 
وحسب الباحثين، فإن هذه العائلات تنفق أموالا على السجائر ومنتجات التبغ تفوق تلك التي تنفقها على الرز واللحوم، وهي أطعمة غالبا ما تكون ذات نوعية متدنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة