فوز ريال مدريد على باناثينايكوس وأرسنال على يوفنتوس   
الأربعاء 1422/9/20 هـ - الموافق 5/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاعب ريال مدريد راؤول غونزالس سعيد عقب تسجيله هدفا في مرمى بانثينايكوس

اقترب ريال مدريد الإسباني من بلوغ الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر تغلبه على باناثينايكوس اليوناني 3-صفر في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة ضمن الدور الثاني في الوقت الذي حقق فيه أرسنال الإنجليزي فوزا ثمينا على يوفنتوس الإيطالي 3-1.

ف
على ملعب سانتياغو برنابي، أضاع ريال مدريد فرصا عديدة حتى افتتح له لاعب وسطه الدولي إيفان هيلغيرا التسجيل في الدقيقة 41، عندما تلقى كرة متقنة من الفرنسي زين الدين زيدان فسيطر عليها ثم سددها قوية مرت بين ساقي الحارس اليوناني.

وفي الشوط الثاني تابع ريال مدريد أفضليته ونجح في زيادة رصيده من الأهداف بواسطة مهاجمه راؤول غونزاليس في الدقيقة 66 من ضربة رأسية و72 عندما استغل خطأ للحارس اليوناني.

يذكر أن راؤول توج هدافا للمسابقة الموسم الماضي وهو أحد أبرز المرشحين لإحراز لقب أفضل لاعب في أوروبا في الاستفتاء السنوي لمجلة فرانس فوتبول الفرنسية.

لاعب بورتو (يمين) ريفالدو بينا يحاول إعاقة لاعب سبارتا براغ مارنت

وهذا هو الفوز الثاني لريال بعد تغلبه على سبارتا براغ التشيكي 3-2 في براغ في الجولة الأولى.

وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة، وفي بورتو تابع سبارتا براغ التشيكي مفاجأة هذه المسابقة فتفوق على بورتو البرتغالي في عقر دار الأخير 1-صفر سجله ليبور سيونكو قبل نهاية المباراة بربع ساعة.

فوز ثمين لأرسنال على يوفنتوس
وضمن مباريات المجموعة الرابعة، وعلى ملعب هايبري, حقق أرسنال فوزا ثمينا على يوفنتوس 3-ليحافظ على سجله خاليا من الخسارة على أرضه في المسابقة هذا الموسم.

صراع على الكرة بين فريدريك ليونبرغ لاعب أرسنال (يسار) وباولو مونتيرو لاعب يوفنتوس

وكان أرسنال خسر أمام ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني صفر-2 في حين حقق يوفنتوس فوزا كبيرا على بايرن ليفركوزن الألماني 4-صفر ضمن مباريات الجولة الأولى.

وهذه هي المباراة السادسة عشرة لأرسنال مع الفرق الإيطالية في تاريخه, ففاز في سبع مباريات وتعادل في مثلها وخسر في ثلاث مباريات.

واضطر مدرب يوفنتوس مارتشيلو ليبي لإجراء تبديل في منتصف الشوط الأول فأخرج المدافع الكرواتي إيغور تودور بسبب الإصابة وأدخل الهولندي إدغار دافيدز بدلا منه.

وتفوق مهاجم أرسنال والمنتخب الفرنسي ويوفنتوس سابقا تيري هنري على زميله في المنتخب ديفد تريزيغيه في الشوط الأول فسجل هدفا وهدد المرمى أكثر من مرة, من جهته سجل تريزيغيه هدف فريقه الوحيد في الشوط الثاني رافعا رصيده في صدارة هدافي البطولة إلى ثمانية أهداف.

فوز ليفركوزن على ديبورتيفو
صراع على الكرة بين أولف كرستن لاعب بايرن ليفركوزن (وسط) وإميرسون لاعب ديبورتيفو لاكورونيا
وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة أقيمت في ليفركوزن, حقق بايرن ليفركوزن الألماني فوزا كبيرا على ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني بثلاثةأهداف نظيفة.

وكان ليفركوزن مني بخسارتين متتاليتين الاولى امام يوفنتوس صفر-4 في هذه
المسابقة, والثانية في الدوري المحلي امام فيردر بريمن 1-2.

وجاءت أهداف ليفركوزن الثلاثة جميعها في الشوط الثاني وافتتحها البرازيلي زي
روبرتو في الدقيقة 64 من ركلة حرة مباشرة ثم أضاف الدوليان أوليفر نوفيل في الدقيقة 67 عندما كسر مصيدة التسلل ومايكل بالاك في الدقيقة79 من ضربة رأسية الهدفين الاخرين.

وهي الخسارة الأولى لديبورتيفو في المسابقة هذا الموسم, ويبقى بايرن ميونيخ
الألماني حامل اللقب الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة