أغلبية الإندونيسيين تؤيد الأحزاب العلمانية   
الخميس 1424/9/27 هـ - الموافق 20/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف استطلاع للرأي أن الأحزاب العلمانية في إندونيسيا تحظى بتأييد أكبر من تلك الإسلامية. وشارك في الاستطلاع 2240 إندونيسيا من بينهم 1996 مسلما.

وقسم الاستطلاع الذي أجري من خلال مقابلات عشوائية بين الأول من أغسطس/ آب و20 من الشهر نفسه الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع إلى ثلاث فئات مسلمون متدينون ومسلمون علمانيون وغير مسلمين.

وقال أكثر من 51% ممن يعتبرون أنفسهم مسلمين متدينين أنهم سيعطون أصواتهم لأحزاب علمانية في الانتخابات العامة التي ستجرى العام القادم في حين ستصوت نسبة تبلغ 69.4% من المسلمين العلمانيين لأحزاب غير إسلامية.

وكشف الاستطلاع كذلك أن الزعماء الإسلاميين أقل شعبية عند من شملهم الاستطلاع عن الشخصيات القومية.

وكان الحزبان المرشحان للفوز بأكبر عدد من أصوات الناخبين من المسلمين المتدينين والعلمانيين علاوة على غير المسلمين هما حزبا غولكار العلماني والحزب الديمقراطي الإندونيسي-النضال الذي تتزعمه الرئيسة ميغاواتي سوكارنو بوتري.

وأجرى الاستطلاع معهد الاستطلاعات الإندونيسي وهو هيئة بحثية مستقلة يتركز نشاطها على استطلاع آراء الناخبين في القضايا السياسية. وتعتبر إندونيسيا كبرى الدول الإسلامية من حيث عدد السكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة