كوريا الشمالية تهدد بإسقاط طائرات التجسس الأميركية   
الاثنين 1427/5/16 هـ - الموافق 12/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)
بيونغ يانغ تقوم بمراقبة شديدة لحدودها البحرية والجوية والبرية الجنوبية (الفرنسية-أرشيف)

هددت كوريا الشمالية بإسقاط أي طائرة تجسس أميركية تجوب أجواء مناطقها الجنوبية.
 
وقالت الحكومة الكورية الشمالية في بيان قرئ في الإذاعة الرسمية إن طائراتها ودفاعاتها الجوية ستسقط أي محاولة للإمبريالية الأميركية بالتجسس على البلاد.
 
وذكر البيان بما حل بالطائرة الأميركية EC-121  التجسسية التي أسقطتها بيونغ يانغ عام 1961 ببحر اليابان.
 
وصرح متحدث باسم قيادة السلاح الجوى الكورى الشمالي بأن الولايات المتحدة قامت أمس السبت بطلعة طيران للتجسس فوق إقليم (هواداي) ومناطق أخرى على طول الساحل الشرقي للبلاد مستخدمة طائرات استطلاع RC-135.
 
وأوضح المتحدث فى بيان أن طيران البحرية الأميركية قام بطلعتي طيران أخريين للتجسس يومى 6 و8 و10 يونيو/ حزيران، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة قامت بـ170 مهمة تجسس جوي خلال مايو/ أيار الماضى.  
 
واعتبر البيان هذه الأعمال تظهر بوضوح أن الولايات المتحدة تقوم باستفزازات مستمرة ضد كوريا الشمالية.
 
تجدر الإشارة إلى أن الدفاعات الكورية الشمالية أطلقت في 1981 صاروخ SR-71 باتجاه طائرة تجسس أميركية ولكنها لم تصبها بأي أضرار.
 
وتجري بيونغ يانغ مراقبة دقيقة لحدودها البحرية والجوية والبرية مع شطرها  الكوري الجنوبي، حيث يوجد أكثر من 30 ألف جندي أميركي بذريعة حمايتها من اكتساح الشيوعيين الشماليين وتوحيدها بالقوة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة