والدة موسوي ترفض زيارته بحضور الأمن الأميركي   
السبت 1422/10/13 هـ - الموافق 29/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رسم من داخل محكمة مانهاتن الفدرالية لموسوي أمام قاضية أميركية
رفضت والدة زكريا موسوي, الذي تتهمه الحكومة الأميركية بأن له دورا في الهجمات التي طالت نيويورك وواشنطن والمسجون بأحد السجون الأميركية, زيارة ابنها بحضور عنصر من مكتب التحقيقات الفدرالي.

وقال محامي موسوي إن الدفاع حصل على إذن زيارة لوالدة موسوي عيشة الوفي في سجنه من المدعي العام، غير أنه كان مشروطا بحضور أحد عناصر مكتب التحقيق الفدرالي للزيارة.

وأضاف المحامي أن الشرط غير مقبول وأوضح أن والدة موسوي قررت بالاتفاق معه ومع المحامين الأميركيين الذين تم تعيينهم للدفاع عن ولدها, رفض الزيارة في مثل هذه الظروف. وأكد أن حضور أحد عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي يعد انتهاكا لحقوق المتهم.

ومن المقرر أن يمثل موسوي (33 عاما) وهو فرنسي من أصل مغربي أمام محكمة فدرالية في الثاني من يناير/ كانون الثاني المقبل حيث يبلغ أثناء هذه الجلسة بالتهم الموجهة إليه.

ويعتقل موسوي حاليا في ولاية فيرجينيا ويواجه أربع تهم عقوبتها الإعدام إضافة إلى تهمتين أخريين يعاقب عليها بالسجن المؤبد. وتشمل هذه التهم القيام بأعمال إرهابية وتدمير مطارات وقتل موظفين أميركيين إضافة إلى استخدام أسلحة دمار شامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة