محكمة أميركية تقضي بتسليم مندوب البوسنة لبلاده   
الخميس 1425/12/9 هـ - الموافق 20/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)

المحكمة أمهلت الدبلوماسي 10 أيام لتقديم طلب الاستئناف (الفرنسية)
قرر قاض أميركي تسليم الدبلوماسي البوسني السابق في الأمم المتحدة محمد شاكر بيه لسلطات بلاده التي اتهمته باختلاس أموال من مؤسسات بوسنية.

ورأى القاضي فرانك ماس أنه يجب تسليم الدبلوماسي الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والبوسنية لحكومة سراييفو كي يرد على الاتهامات الموجهة له، غير أن القضاء الأميركي علق تطبيق القرار 10 أيام حتى يتاح لمحامي شاكر بيه تقديم طلب استئناف إلى محكمة أميركية.

ويرى محاموه أنه ليست هناك اتفاقية صالحة لتسليم المتهمين بين الولايات المتحدة والبوسنة، مشددين على أن سراييفو لم تنجح في تقديم أي دليل على هذه الاتهامات.

من جانبه أوضح شاكر بيه أنه سينتظر المثول أمام المحكمة الأميركية كمواطن أميركي.

وقد أوقف شاكر بيه في مارس/ آذار 2003 استنادا إلى مذكرة توقيف دولية أصدرتها السلطات البوسنية التي تتهمه بسرقة أكثر من 600 صندوق للاستثمار في البوسنة.

وتم توقيف الدبلوماسي السابق الذي ينفي هذه الاتهامات في مانهاتن حتى يوليو/ تموز الماضي، ثم فرضت عليه الإقامة الجبرية في نيويورك.

يذكر أن محمد شاكر بيه كان سفيرا للبوسنة لدى الأمم المتحدة من 1992 إلى 1996 وهي الفترة التي ساهم فيها في التفاوض حول اتفاق دايتون للسلام، ثم من 1998 حتى عام 2000، كما أنه أصبح وزيرا للخارجية في بلاده بين عامي 1996 إلى 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة