العراق يسلم الكويت أول صندوق من أرشيفها الوطني   
الأحد 1423/8/14 هـ - الموافق 20/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود عراقيون يحرسون شاحنات تحمل وثائق الأرشيف الوطني الكويتي أمام مبنى الخارجية العراقية أول أمس

قال دبلوماسيون عند الحدود بين الكويت والعراق إن الكويت تسلمت اليوم أول صندوق من بين نحو طنين من وثائق أرشيفها الوطني الذي استولت عليه القوات العراقية إبان غزوها الكويت قبل 12 عاما.

وقال مصدر بمنطقة الحدود إن الجانب العراقي سلم الصندوق لبعثة الأمم المتحدة، وإن الجانب الكويتي يفتشه الآن قبل قبوله رسميا وتسلم محتوياته.

وقد التقى مسؤولون من العراق والكويت في المنطقة منزوعة السلاح تحت رعاية الأمم المتحدة. ويشارك فريق من الجامعة العربية أيضا في العملية التي قال دبلوماسيون إنها قد تستغرق أشهرا.

وكانت قافلة تضم خمس شاحنات محملة بملايين الوثائق من الأرشيف الوطني الكويتي غادرت بغداد الجمعة ووصلت أمس إلى الحدود مع الكويت. ويرافق القافلة عسكريون وعدد من الصحفيين.

وقال مسؤولون في الخارجية العراقية إن الوثائق "تتضمن أرشيف وزارة الخارجية ودائرة الأمن الوطني ووزارة الداخلية ومراسلات المكتب الأميري في الكويت". وذكرت بغداد أن هذه العملية تأتي ضمن إعلان العراق احترام استقلال وسيادة الكويت في مؤتمر القمة العربية ببيروت في أبريل/نيسان الماضي.

واعتبر وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح أن قضية الأسرى الكويتيين لدى العراق أهم من استعادة الأرشيف. وقال في تصريحات أوردتها صحيفة "الرأي العام" الكويتية اليوم إن "استعادة أرشيف الكويت من العراق مهم ولكن الأهم في نظرنا قضية أبنائنا الأسرى". وأضاف الوزير "نتمنى أن يطبق العراق قرارات الأمم المتحدة ومن ضمنها إطلاق سراح الأسرى ليجنب المنطقة ويلات الحرب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة