اعتصامات بالذكرى الثامنة لغزو العراق   
الجمعة 1432/4/27 هـ - الموافق 1/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)

آلاف العراقيين تظاهروا في شباط مطالبين بالإصلاح السياسي (الجزيرة)

ينظم الآلاف من نشطاء الإنترنت من شباب العراق في التاسع من الشهر الجاري، وبمناسبة الذكرى الثامنة لاحتلال العراق، اعتصامات حاشدة أمام مقار للقواعد الأميركية في عدة مدن عراقية في يوم أطلقوا عليه "يوم الخلاص".

وأوضح رئيس الجبهة الشعبية لإنقاذ العراق عدي الزيدي أن الهدف الأول من الاعتصام هو المطالبة بإلغاء الاتفاقية الأمنية مع المحتل، وخروج الاحتلال فورا من العراق.

وأشار الزيدي في تصريحات للجزيرة نت إلى أن الاعتصامات ستنظم أمام المقار الأمنية للقواعد الأميركية في كل من محافظتي الناصرية والبصرة جنوبي العراق، والموصل وكركوك بالشمال، والرمادي بالغرب بالإضافة إلى العاصمة بغداد.

عدي الزيدي (الجزيرة نت)
كما سيتبنى المعتصمون مطالب مئات الآلاف من العراقيين الذين تظاهروا في الخامس والعشرين من فبراير/شباط الماضي، للمطالبة بوضع حد للفساد، وإطلاق سراح المعتقلين "البريئين"، والكشف عن السجون السرية والقضاء على البطالة في العراق.

وشدد الزيدي على أن المعتصمين سيتمسكون بهذه المطالب، وأنهم سيواصلون الليل بالنهار حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم.

وأكد أن منظمي الاعتصام هم من الشباب المستقلين، الذين لا توجد لهم أية انتماءات حزبية أو طائفية، وأنهم يتواصلون عبر الإنترنت، ويقومون بتمويل نشاطاتهم ذاتيا.

وحسب الزيدي فإن عدد هؤلاء الشباب يتجاوز حاليا ثلاثين ألف ناشط من مختلف أنحاء العراق، ومن المتوقع أن يكون الاعتصام المنتظر مليونيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة