إيران تطالب أوروبا بمزيد من الضمانات حول الملف النووي   
السبت 1426/3/8 هـ - الموافق 16/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
المفاعل النووي الإيراني أثار قلقا أميركيا متزايدا (رويترز-أرشيف)
أعلنت إيران اليوم السبت أنها تنتظر المزيد من الاتحاد الأوروبي قبل إحراز تقدم حقيقي في المفاوضات بشأن الملف النووي.  
 
واعتبر سيروس ناصري أحد أبرز عناصر فريق التفاوض الإيراني أن ما يقترحه الأوروبيون غير كاف لاعتباره ضمانات مهمة حتى تتراجع إيران عن طموحاتها النووية, على حد قوله. 
 
وقال ناصري قبل ثلاثة أيام من جولة المفاوضات المقررة في جنيف مع باريس وبرلين ولندن إنه ليس هناك الكثير من الوقت لإيجاد حل، محذرا من أن المفاوضات قد تعلق في حالة عدم إحراز تقدم ملموس.
 
ومنذ ديسمبر/ كانون الأول تتفاوض الدول الثلاث مع إيران للحصول على ضمانات موضوعية بأن النشاطات النووية لأغراض مدنية بحتة. ويقدم في المقابل لإيران تعاون في مجالات التكنولوجيا والتجارة والسياسة.
 
وفي فبراير/ شباط الماضي قررت واشنطن التي تتهم علنا إيران بالسعي لامتلاك القنبلة الذرية إفساح المجال للمفاوضات التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي وإيران.
 
في هذا الصدد قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس الخميس الماضي إنها ستمنح مهلة حتى الصيف لترى ما يمكن أن تصل إليه العملية التفاوضية التي يتولاها الاتحاد الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة