تركيا تدعو الأسد لإصلاحات عاجلة   
السبت 1432/6/26 هـ - الموافق 28/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:50 (مكة المكرمة)، 1:50 (غرينتش)

أردوغان ركز في دعوته للرئيس السوري على ضرورة القيام بإصلاحات عميقة (الفرنسية)

نقل متحدث رسمي عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان دعوته الرئيس السوري بشار الأسد إلى القيام بجهود لإصلاحات سريعة لإنهاء الاحتجاجات الدامية بسوريا، في حين قال وزير خارجيته أحمد داود أوغلو إن الإصلاح في سوريا يجب أن يعتمد "أسلوب العلاج بالصدمة".

وقال المتحدث إن أردوغان ركز في دعوته للرئيس السوري على ضرورة القيام بإصلاحات عميقة، ولكنه لم يعط مزيدا من التوضيح.

وكان أردوغان قد حذر في وقت سابق الأسد من أنه إذا لم يطبق إصلاحات عاجلة، فإن الاحتجاجات قد تطيح به مثلما أطاحت بحكام آخرين في الشرق الأوسط هذا العام.

ومن ناحيته قال داود أوغلو في تعليقات نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية إنه يعتقد أن سوريا من الممكن أن تنهي الاضطرابات، ولكن العلاج يجب أن يكون "علاجا بالصدمة" يتضمن إصلاحات في مجالات الاقتصاد والأمن والسياسة والقضاء.

وأدلى أوغلو بهذه التعليقات في مقابلة أجرتها معه قناة تلفزيونية تركية في ساعة متأخرة يوم الخميس، وكررها في مقابلة منفصلة مع صحيفة نيويورك تايمز قال فيها "الآن ما يحتاجه الأسد هو العلاج بالصدمة لكسب تأييد شعبه".

وفي هذا السياق، دعا نشطاء من المعارضة السورية إلى عقد مؤتمر في تركيا الأسبوع القادم لدعم الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام السوري، وتنسيق حملة لإنهاء حكم البعث المستمر منذ أكثر من خمسة عقود هناك.

وقال المعارض السوري مأمون الحمصي -وهو عضو سابق في البرلمان سجن خمس سنوات- لوكالة أنباء الأناضول الجمعة إنه يتوقع أن تدعم الحكومة التركية المعارضة السورية.

وقال الحمصي "نأمل أن نتحدث مع مسؤولين في الحكومة التركية بعدما نختار مجموعة تمثلنا.. الحكومة التركية قدمت النصح للأسد في بداية العملية، لكنها فقدت الأمل بعد ذلك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة