الادعاء على صحفيين وضابط سابق بجرم الإساءة للحود   
الأربعاء 1427/2/1 هـ - الموافق 1/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:37 (مكة المكرمة)، 4:37 (غرينتش)

النائب العام الاستئنافي ببيروت ادعى على 3 شخصيات بجرم المس بالرئيس لحود (الفرنسية)

ادعى القضاء اللبناني أمس على صحفيين مناهضين لسوريا وضابط استخبارات سابق مقرب من آل الحريري بجرم المس بكرامة الرئيس إميل لحود.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن النائب العام الاستئنافي ببيروت القاضي جوزف معماري ادعى على فارس خشان كاتب مقال نشر في صحيفة "المستقبل" في الرابع والعشرين من فبراير/شباط والمدير المسؤول بالصحيفة توفيق خطاب ورئيس استخبارات الجيش الأسبق جوني عبدو، في جرم بنشر مقال مماثل في الصحيفة تضمن مسا بكرامة رئيس الجمهورية وقدحا وذما له.

وفي حال تحويل الثلاثة للمحاكمة وإدانتهم فإنهم قد يواجهون عقوبة بالسجن مدة قد تصل إلى عامين أو دفع غرامة أقصاها مائة مليون ليرة لبنانية (نحو 65 ألف دولار أميركي).

وصحيفة المستقبل مملوكة لرئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري الذي اغتيل العام الماضي وألقيت المسؤولية باغتياله على الأجهزة الأمنية السورية واللبنانية.

يأتي ذلك غداة اتهام لحود الأغلبية النيابية المناهضة لسوريا المطالبة بتنحيته، بالعمل مع قوى خارجية حليفة لإسرائيل بهدف "إضعاف لبنان".

مؤتمر الحوار
في هذه الأثناء أكد دبلوماسي عربي في بيروت أن مؤتمر الحوار اللبناني الذي سيفتتح غدا يمكن أن ينجح في حال إقرار كل قوة مشاركة فيه "بأنها غير قادرة وحدها على توجيه أوضاع لبنان وفق تصوراتها وبدون طرح تسويات".

ويعقد المؤتمر برعاية رئيس البرلمان نبيه بري ومشاركة الأحزاب والتيارات الرئيسية لبحث التعامل مع قرار مجلس الأمن 1559 الذي ينص على نزع سلاح حزب الله، والعلاقة اللبنانية-السورية وموضوع التحقيق في اغتيال رفيق الحريري.

ويستمر المؤتمر الذي أعلنت معظم القوى موافقتها على المشاركة فيه ما بين سبعة وعشرة أيام.

طلعات إسرائيلية
في سياق آخر نفذت طائرات حربية إسرائيلية أمس طلعات استكشافية فوق مدن الجنوب، وحلقت الطائرات فوق بنت جبيل والنبطية ومرجعيون وجزين والدامور، قبل أن تتصدى لها المضادات الأرضية للجيش اللبناني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة