انتصارات جديدة للكبار بدوري أبطال أوروبا   
الأربعاء 1426/8/25 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

ديكو (يسار) يحتفل مع زميله رونالدينيو بالتسجيل في مرمى أودينيزي (الفرنسية)


حققت الأندية الكبرى نتائج طيبة في افتتاح الجولة الثانية لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث حقق كل برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني وأرسنال الإنجليزي فوزهم الثاني على التوالي.
 
وكان برشلونة صاحب الانتصار الأكبر عندما فاز على ضيفه أودينيزي الإيطالي 4-1 في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس بمدينة برشلونة الإسبانية، وشهدت تألقا لافتا للنجم البرازيلي رونالدينيو الذي سجل ثلاثة من أهداف فريقه.
 
وقدم برشلونة بداية هجومية جيدة خاصة مع إشراك نجمه الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي بعد ساعات من نيله الجنسية الإسبانية، حيث شكل إلى جانب الكاميروني صامويل إيتو ورونالدينيو خطورة كبيرة ليفتتح الأخير التسجيل من ركلة حرة نفذها بشكل رائع في الدقيقة 12.
 
وفاجأ أودينيزي مضيفه عندما أدرك التعادل بواسطة فيليبي (24) لكن رونالدينيو نجح في منح التقدم لفريقه مجددا عندما تلقى تمريرة من إيتو وسددها داخل الشباك (32) بينما أضاف البرتغالي ديكو الهدف الثالث من ركلة حرة (41) وأكمل رونالدينيو الرباعية من ركلة جزاء احتسبت لمصلحته في الدقيقة الأخيرة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 6 نقاط ليتصدر المجموعة التي شهدت أيضا فوز باناثينايكوس اليوناني على فيردر بريمن الألماني 2-1 في أثينا، حيث سجل للفائز اللاعب الأرجنتيني إيزيكيل غونزاليز (6) وفاغليس مانتزيوس (8) وللخاسر ميروسلاف كلوزه (41).
 

موتو يحتفل بالتسجيل ليوفنتوس (رويترز)

يوفنتوس وبايرن
وضمن المجموعة الثانية أضاف يوفنتوس التألق الأوروبي إلى تفوقه المحلي وحقق فوزه الثاني على حساب رابيد فيينا النمساوي بثلاثة أهداف نظيفة افتتحها الفرنسي ديفد تريزيغيه (27) وأكملها الروماني أدريان موتو (82) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (85).

وحقق بايرن ميونيخ هو الآخر الفوز الثاني على التوالي، عندما تغلب على ضيفه كلوب بروج البلجيكي بهدف وحيد سجله لاعب الوسط الأرجنتيني الدولي مارتن ديميكيليس. 
 
نيستلروي المنقذ
وعلى ملعب أولدترافورد, لعب القناص الهولندي رود فان نيستلروي دور المنقذ مرة أخرى عندما سجل هدف الفوز لمانشستر يونايتد في مرمى بنفيكا البرتغالي 2-1 قبل نهاية المباراة بخمس دقائق ليمنحه ثلاث نقاط ثمينة. 

وكان مانشستر تقدم عن طريق الويلزي ريان غيغز من ركلة حرة اصطدمت بمدافع وغيرت اتجاهها (39) ثم تعادل بنفيكا من ركلة حرة سددها نجمه سيماو سابروسا (59).
 
وضمن المجموعة الرابعة أيضا، تعادل ليل الفرنسي مع فياريال الإسباني من دون أهداف في مباراة شهدت إهدار الأول عددا من الفرص الثمينة، بينما اعتمد الفريق الزائر على الهجمات المرتدة.

لاعب أياكس نور الدين بخاري يحاول إنقاذ مرماه دون جدوى (رويترز)

فوز ثمين

وأكد أرسنال الإنجليزي تفوقه في المجموعة الثانية عندما حقق فوزه الثاني على التوالي على حساب مضيفه أياكس الهولندي 2-1، حيث تقدم بهدفين للسويدي فريديريك ليونغبرغ (2) والفرنسي روبير بيريس (69 من ركلة جزاء) قبل أن يقلص أياكس النتيجة بهدف ماركوس روزنبرغ (70).

من جهة أخرى عوض فريق ثون السويسري المغمور خسارته في الوقت بدل الضائع من مباراته الماضية أمام أرسنال، ونجح في تحقيق فوز ثمين على ضيفه سبارتا براغ التشيكي بهدف وحيد سجله سيلفر هوجيتش في الدقيقة قبل الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة