انتكاسة جديدة لنظام اعتراض الصواريخ الإسرائيلي   
الثلاثاء 23/2/1436 هـ - الموافق 16/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:16 (مكة المكرمة)، 17:16 (غرينتش)

كشفت مصادر أمنية إسرائيلية عن فشل نظام الدفاع الصاروخي البالستي (أرو 3) الذي طورته إسرائيل في أول اختبار حي لاعتراض الصواريخ اليوم في انتكاسة جديدة للنظام الذي دعمته الولايات المتحدة وصمم ليكون حاجزا منيعا ضد إيران وأي قوى أخرى في المنطقة.

وأضافت المصادر أن مشغلي بطارية الصواريخ (أرو 3)  في قاعدة بلماحيم الجوية على ساحل البحر المتوسط ألغوا إطلاق صاروخ الاعتراض بعد فشله في اكتشاف صاروخ آخر أطلق فوق المتوسط.

وقال مصدر لوكالة رويترز للأنباء "كان هناك عد تنازلي للإطلاق لكن لم يحدث شيء...فاتخذ قرار بعدم إهدار الصاروخ الاعتراضي."

ونظام أرو جزء من عدة عناصر لنظام دفاع جوي إسرائيلي متكامل بني للتصدي لأي هجمات صاروخية قد تشنها إيران أو سوريا أو الجماعات المتحالفة معهما في لبنان وغزة.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان "في إطار الاستعدادات لاختبار اعتراض مستقبلي.. أطلق صاروخ مستهدف ومضى في مساره بنجاح".

وصممت صواريخ (أرو 3 ) الاعتراضية لاختراق الغلاف الجوي للأرض حيث يمكن لرؤوسها الحربية أن تنفصل ويمكنها تعقب وضرب الأهداف. وتهدف هذه الصواريخ التي تصل لارتفاعات عالية إلى تدمير الصواريخ النووية أو البيولوجية أو الكيميائية على نحو آمن.

ويتم تطوير نظام أرو بشكل مشترك بين شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية المملوكة للدولة وشركة بوينغ الأميركية. ونشر إصدار سابق منه هو (أرو 2)  قبل أكثر من عشر سنوات، ويقول مسؤولون إن معدلات النجاح في اختباراته تصل إلى نحو 90%. 

لكن وفقا لوزارة الدفاع انتهى اختبار اعتراض لنظام (أرو 2 ) في 9 سبتمبر/أيلول الماضي على نحو غير حاسم. وقالت دورية (دفنس نيوز) الأميركية في وقت لاحق إن صاروخ (أرو 2) الاعتراضي لم يصب هدفه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة