رئيس كوريا الجنوبية يدعو بيونغ يانغ لوقف خطط الصواريخ   
الأحد 1430/3/5 هـ - الموافق 1/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)
لي ميونغ باك: الأسلحة والصواريخ النووية لن تحمي كوريا الشمالية (رويترز)

دعا الرئيس الكوري الجنوبي جارته الشمالية إلى التخلي عن خططها لتطوير أسلحة دمار شامل، والعودة إلى المحادثات الثنائية.

وشدد لي ميونغ باك على أن بلاده هي أكثر من يهتم بحياة وسعادة الشعب الشمالي, وقال إن الأسلحة والصواريخ النووية لن تحمي معتبرا أن التعاون مع الجنوب والمجتمع الدولي هو الذي يحقق ذلك.

وذكر في كلمة بذكرى الانتفاضة ضد الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية فيما بين عامي 1910 و1945، أن نزع السلاح النووي طريق مختصر لبيونغ يانغ يسمح لها بالتحول إلى عضو بالمجتمع الدولي.

وأشار الرئيس الجنوبي إلى أن بلاده مستعدة لمساعدة جارتها الشمالية بصورة كبيرة في اتخاذ القرار بالتخلي عن طموحاتها النووية، وبدء العمل مع المجتمع الدولي.

وأضاف "أبواب الحوار غير المشروط بين الكوريتين مفتوحة تماما حتى في الوقت الحالي، وعلى الكوريتين الحوار في أقرب وقت ممكن".

كما دعا لي ميونغ باك كوريا الشمالية إلى وقف استعداداتها لإطلاق ما تزعم أنه قمر صناعي بينما تقول الأوساط الغربية إنه اختبار لقدراتها الصاروخية، وأكد أن الحوار والتعاون من أضمن الوسائل للبقاء.

وكانت بيونغ يانغ قد قطعت الحوار مع سول وهددت بتحويل الشطر الجنوبي إلى رماد بسبب غضبها من وقف تدفق المساعدات غير المشروطة، وربطها بدلا من ذلك بنزع سلاحها النووي.

ووصفت كوريا الشمالية لي ميونغ مطلع الأسبوع بأنه "متملق لأميركا يدفع شبه الجزيرة الكورية إلى حافة الحرب".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة