البابا يعمد سبعة شبان بينهم صحفي مسلم   
الأحد 1429/3/17 هـ - الموافق 23/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)
بنديكت السادس عشر خلال قداس بالفاتيكان أمس (الأوروبية)

عمد البابا بنديكت السادس عشر سبعة شبان منهم شابة صينية وصحفي إيطالي من أصل مصري، في "العشية الفصحية التي احتفل بها الليلة الماضية في كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان.
 
وسيحتفل البابا صباح الأحد في ساحة القديس بطرس بقداس الفصح، وهو أهم عيد لدى المسيحيين للاحتفال بما يسمى قيامة المسيح، وسيوجه خلاله "بركة المدينة والعالم" التي تبث وقائعها شبكات التلفزة في 67 بلدا.
 
ويقوم البابا تقليديا بتعميد المواليد الجدد في أول يناير/ كانون الثاني، وتعميد البالغين الذين اعتنقوا الكاثوليكية عشية عيد القيامة "التي تجسد الانتقال من الموت إلى القيامة".
 
ومن بين الأشخاص السبعة الذين اختارهم البابا الصحفي المسلم مجدي علام (55 عاما) وهو كاتب الافتتاحيات ونائب مدير صحيفة "كورييرا دو لاسيرا" الإيطالية البارزة. 
 
وكتب علام بضعة كتب مثيرة للجدل حول الشرق الأوسط، ونظم في 2006 في روما تظاهرة لدعم المسيحيين في بلدان عربية ومسلمة.
 
أما الستة الباقون فهم رجل وخمس نساء من إيطاليا والكاميرون والصين والولايات المتحدة والبيرو. وقال المتحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي في بيان "إن كل شخص يطلب تلقي العماد بعد بحث شخصي عميق واستعداد ملائم يحق له الحصول عليه في نظر الكنيسة الكاثوليكية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة