فيلم التبادل على الجزيرة اليوم   
الخميس 26/3/1431 هـ - الموافق 11/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

الجزء الثاني يعرض صورا ومعلومات يكشف عنها لأول مرة (الجزيرة نت)

محمد النجار–عمان

تعرض قناة الجزيرة اليوم الخميس الجزء الثاني من فيلم "التبادل" الذي يوثق لعمليات أسر الجنود الإسرائيليين وتاريخ صفقات التبادل اعتبارا من عام 1978، وتعرض فيه معلومات ومشاهد تبث لأول مرة.

ويوثق الفيلم الذي سيعرض في الساعة الثامنة من مساء اليوم عمليات أسر نفذتها فصائل المقاومة الفلسطينية خلال العقود الثلاثة الماضية، ويرصد أسر ثمانية جنود إسرائيليين في جبل لبنان إبان الاجتياح الإسرائيلي عام 1982.

وسيعرض الفيلم لأول مرة صور الأسرى الإسرائيليين الثمانية، وسيناريو تقاسم الجنود بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي احتفظت بستة أسرى، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة) التي احتفظت بأسيرين.

وكانت الجزيرة قد عرضت الجزء الأول من الفيلم على شاشتها الأسبوع الماضي، وسيعرض الجزء الثالث من الفيلم الخميس المقبل.

وتظهر في الفيلم مشاهد من التحقيقات التي تعرض لها الجنود الإسرائيليون وأماكن احتجازهم، إضافة لصور مقتنياتهم وأسلحتهم، حيث تم أسرهم وهم يحملون كامل عتادهم العسكري، إضافة لصور لعملية التبادل التي أفرج خلالها عن 1150 أسيرا فلسطينيا في عملية "الجليل" وفقا للتسمية التي أطلقتها الجبهة الشعبية بقيادة أحمد جبريل.

ويتطرق هذا الجزء أيضا لأول عملية أسر لجنود في الداخل الفلسطيني وصفت بأنها من عمليات الأسر المعقدة ومنها عملية أسر الجندي نخشون فاكسمان عام 1994، ويعرض الفيلم صورا للبيت الذي تم أسره فيه في بيت نبالا، وآثار الدمار إثر تفجيره بعد قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية في ذلك الوقت إسحاق رابين اقتحامه.

تحقيق لعامين
وعن هذا الفيلم يقول مخرجه صهيب أبو دولة إنه تحقيق صحفي تم العمل فيه على مدار عامين كاملين، يروي تاريخ عمليات أسر الجنود الإسرائيليين في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي منذ عام 1978 حيث أسرت الجبهة الشعبية القيادة العامة الجندي إبراهام عمرام أثناء الاجتياح الإسرائيلي لجنوب لبنان في عملية الليطاني.

وأضاف أبو دولة للجزيرة نت أنه و"للمرة الأولى تفتح الفصائل هذا الملف وتتحدث عن كيفية التخطيط لتلك العمليات النوعية ذات الطابع الأمني والهدف دائما واحد وهو إجراء صفقات تبادل للأسرى بهدف إخضاع إسرائيل لتحرير الأسرى الفلسطينيين في سجونها".

الفيلم يعرض عمليات الأسر والتبادل منذ عام 1978 (الجزيرة نت)
عمليات وشخصيات

ويستضيف الفيلم في أجزائه الثلاثة مسؤولي المجموعات المنفذة لعملية الأسر، والتعريف بهم وكيفية تخطيط وتنفيذ تلك العمليات، وكيف أثرت على الجيش الإسرائيلي ومعنويات جنوده.

ويظهر في هذا الجزء الأمين العام للجبهة الشعبية القيادة العامة أحمد جبريل، وقائد الوحدة العسكرية في الجبهة أبو علي، وقائد الوحدة الخاصة في حركة فتح محمود العالول.

ويعرض الفيلم مقابلات خاصة مع أعضاء الخلية رقم 101 في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ومنهم محمود المبحوح الذي اغتيل في دبي قبل نحو شهرين.

وتمت مقابلة المبحوح في فبراير/شباط من عام 2009 في ظروف أمنية خاصة جدا.

وتعرض مقابلة المبحوح في الجزء الثالث، حيث يتحدث عن أهم عمليات الأسر التي قام بها مع رفاقه في حركة حماس.

كما أجريت في الفيلم مقابلات مع كل من موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وأبو عبيدة الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، ومسؤولي التفاوض في الفصائل الآسرة للجنود.

ويتعرض "التبادل" في جزئه الثالث الذي ستعرضه الجزيرة الخميس المقبل لدخول فصائل جديدة إلى معترك صفقات التبادل، بعضها فلسطيني كحركة حماس، وأخرى غير فلسطينية كحزب الله اللبناني.

ويصور تنفيذ هذه الفصائل لعمليات نوعية وبتكتيكات جديدة، آخرها كان عملية أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006، كما يتعرض لسيناريوهات صفقة التبادل القادمة بين حركة حماس وإسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة