ارتفاع حصيلة قتلى مصنع سكيكدة بالجزائر   
الثلاثاء 1424/11/29 هـ - الموافق 20/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انفجار مصنع سكيكدة يودي بحياة 27 ويجرح 72 عاملا (الفرنسية)
أشارت آخر حصيلة رسمية مؤقتة لانفجار مجمع سكيكدة الجزائري لتسييل الغاز الطبيعي إلى مقتل 27 شخصا وإصابة 72 آخرين بجروح، في أكبر كارثة صناعية تشهدها الجزائر.

وقالت الإذاعة الجزائرية إن تسعة عمال على الأقل ما زالوا تحت أنقاض المجمع الذي تفخر به الجزائر في مجال البتروكيماويات والذي يعمل فيه 12 ألف عامل.

وكانت وزارة الداخلية ذكرت أن 43 من الجرحى غادروا المستشفيات بعدما تلقوا العلاج، في حين يزال خمسة يتلقون العلاج و26 آخرون يخضعون للمراقبة في سكيكدة. وأشارت الوزارة إلى أن الحريق الذي اندلع بعد الانفجار تمت السيطرة عليه.

وقال مسؤولون في موقع الانفجار إنهم يعتقدون أن حادثا وقع بأحد المراجل تسبب في الانفجار وأسفر عن تدمير ثلاث وحدات للغاز الطبيعي المسال.

ويصدر المصنع الذي بني في السبعينات 15 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال والنفط والمنتجات النفطية المكررة. ويمثل الغاز الطبيعي المسال 45% من صادرات الغاز الجزائرية وتصدر بقية إنتاج الغاز عبر أنابيب إلى أوروبا.

ويدر الغاز الطبيعي المسال والطبيعي على الجزائر نصف عائدات المحروقات الجزائرية التي بلغت أكثر من 24 مليار دولار خلال 2003.

وأعلن مسؤولون أن زبائن الغاز الجزائري لن يتأثروا بهذه الكارثة، فيما قال وزير الطاقة شكيب خليل إن الإنتاج سيعوض من إنتاج مجمع أرزيو قرب وهران على الساحل الغربي الجزائري الذي ينتج 77% من الغاز الطبيعي المسال في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة