كييف تلاحق الانفصاليين وواشنطن تلمح لمقاتلين أجانب   
الجمعة 1/8/1435 هـ - الموافق 30/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

أعلنت أوكرانيا مواصلتها حملتها ضد الانفصاليين المدعومين من روسيا في شرقي البلاد للقضاء على تحركاتهم, في غضون ذلك تحدثت أميركا عن أدلة على مشاركة مجموعات شيشانية عبرت الحدود مع الأوكرانية للمشاركة في القتال ضد الحكومة.

وقال وزير الدفاع الأوكراني بالوكالة ميخائيلو كوفال إنّ القوات الأوكرانية ستواصل العملية العسكرية التي تنفذها ضدّ الانفصاليين في شرق البلاد حتى فرض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف أن القوات الأوكرانية أكملت تطهير الأجزاء الجنوبية والغربية من دونيتسك من الانفصاليين، فضلا عن الأجزاء الشمالية من لوغانسك.

يأتي ذلك بعد يوم من خسارة القوات الأوكرانية مروحية للحرس الوطني أسقطها الانفصاليون الموالون لروسيا بالقرب من سلافيانسك مما أدى إلى مقتل 12 عسكريا بينهم جنرال.

تجدر الإشارة إلى أنه قتل أكثر من مائتي شخص من جنود أوكرانيين وانفصاليين ومدنيين في العملية التي تسميها الحكومة الأوكرانية "مكافحة الإرهاب" والتي أطلقتها يوم 13 أبريل/نيسان الماضي بهدف القضاء على الحركة الانفصالية في شرق البلاد الموالية لروسيا والتي تتهم موسكو بالوقوف خلفها.

كيري: العقوبات التي فرضتها أميركا كان لها تأثير عميق على روسيا (غيتي/الفرنسية)

مجموعات شيشانية
في غضون ذلك قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن هناك أدلة على أن مجموعات من الشيشان مدربة في روسيا عبرت الحدود مع أوكرانيا لإثارة المشاكل والمشاركة في القتال.

ودعا كيري روسيا إلى الاستفادة من الانتخابات التي حصلت الأحد الماضي من أجل تعبيد الطريق كي تصبح أوكرانيا جسر تواصل بين الشرق والغرب.

وخلال مقابلة مع التلفزيون الأميركي العام "بي بي إس" قال كيري إن القوات الروسية التي كانت على الحدود تتراجع باتجاه موسكو ولا تسير باتجاه كييف.

وأضاف أن الجميع يقر بأنّ العقوبات التي فرضها الرئيس الأميركي باراك أوباما كان لها تأثير عميق على روسيا، وهناك أثمان أخرى على الطريق إذا لم تجد روسيا السبيل لتصبح شريكا بناء وتحاول مساعدة أوكرانيا على المضي قدما.

من جهة أخرى أعلنت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومقرها فيينا اليوم أن فريقا آخر من مراقبيها احتجز في شرق أوكرانيا. وذكرت المنظمة أن مسلحين أوقفوا الفريق المؤلف من أربعة مراقبين دوليين ومترجم للغة الأوكرانية في بلدة سيفيردونيتسك على بعد مائة كيلومتر شمالي لوهانسك، وقالت إنها فقدت الاتصال بالفريق مساء الخميس.

وقالت المنظمة إن الفريق المحتجز ينضم لفريق آخر مفقود في شرق البلاد لم تعرف أخباره منذ مساء يوم 26 مايو/أيار الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة