تنظيم الدولة يتبنى إسقاط الطائرة الروسية بسيناء   
السبت 19/1/1437 هـ - الموافق 31/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية إسقاط الطائرة الروسية التي تأكد مصرع جميع من كانوا على متنها في شبه جزيرة سيناء اليوم السبت رغم أن السلطات المصرية والشركة المشغلة ترجح أن يكون السبب عطلا فنيا.

وقال تنظيم الدولة في بيان إن مقاتليه أسقطوا طائرة الركاب الروسية التي كانت تقل 224 شخصا -بينهم سبعة من طاقم الطائرة- على إثر استهدافها في أجواء سيناء المصرية بعد إقلاعها من شرم الشيخ متجهة إلى روسيابأقل من نصف ساعة.

وأوضح بيان التنظيم أن هذه "العملية تأتي ردا على غارات الطائرات الروسية التي تسببت بمقتل مئات المسلمين على الأراضي السورية أغلبيتهم من النساء والأطفال".

وقد تأكد مصرع جميع ركاب الطائرة من طراز "أي 321"، إذ لم يعثر على أي ناجين في موقع الحطام الذي قالت السلطات المصرية إنه في منطقة الحسنة جنوبي مدينة العريش.

طائرة ركاب روسية من طراز أي 321 في أحد مطارات موسكو (الأوروبية)

تحقيقات
من جهتها، قالت مصادر أمنية مصرية -التي أعلنت في وقت سابق عن العثور على الصندوق الأسود للطائرة- إن المعاينات الأولية تشير إلى خلل فني أدى إلى سقوط الطائرة.

وقال رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن فريق عمل شكل للتحقيق في أسباب سقوط الطائرة الروسية، وشدد رئيس الوزراء المصري -قبيل توجهه إلى شمال سيناء لتفقد موقع تحطم الطائرة- على أن التحقيق سيبدأ قريبا. 

وفي موسكو، وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين -الذي أعلن يوم غد الأحد يوما للحداد- بتشكيل لجنة حكومية للتحقيق في ملابسات سقوط الطائرة.

وأفاد بيان صادر عن المركز الإعلامي للكرملين بأن اللجنة التي يترأسها رئيس الحكومة الروسي ديمتري مدفيديف ستتولى مع مسؤولين مصريين التحقيقات حول سقوط الطائرة المنكوبة.

كما أصدر بوتين أوامر إلى وزير الأوضاع الطارئة فلاديمير بوتشوف بإرسال فريق تحقيق على الفور إلى مصر لإجراء تحقيقات في موقع سقوط الطائرة.

من جهتها، أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء بأن الهيئة المسؤولة عن النقل ستجري تحقيقا في مدى التزام شركة كوغاليمافيا الروسية للطيران بقواعد سلامة الطيران.

وذكرت محطة تلفزيون روسيا24 أن مسؤولين يفتشون مكاتب الشركة في موسكو وأنهم صادروا بعض الوثائق. 

ونقلت إنترفاكس عن الهيئة قولها إنها وجدت مخالفات في آخر تفتيش روتيني لإجراءات سلامة الرحلات بالشركة خلال مارس/آذار 2014 لكنها أوضحت أنها أصلحت المخالفات قبل حلول الموعد النهائي الذي حددته الهيئة.

أما شركة كوغاليمافيا مالكة الطائرة فاستبعدت أي خطأ بشري في الحادث، مشيرة إلى أن خبرة الطيار تبلغ 12 ألف ساعة طيران، وأن الطائرة خضعت لصيانة كاملة.

من جهتها، أعربت شركة إيرباص المصنعة للطائرة عن استعدادها لتقديم الدعم الفني الكامل لوكالة التحقيق الفرنسية والسلطات المسؤولة عن التحقيق في هذا الشأن. 

وكانت هيئة الطيران الروسية أكدت اليوم السبت انقطاع الاتصال مع طائرة بعد إقلاعها بـ23 دقيقة من مطار شرم الشيخ بمصر في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وأشارت إلى وجود 217 راكبا على الأقل -معظمهم سياح روس- على متنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة