انتشال 27 جثة لمهاجرين تونسيين   
الجمعة 28/4/1432 هـ - الموافق 1/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)

عمليات الهجرة السرية من سواحل تونس تفاقمت في الفترة ألأخيرة
  (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت السلطات التونسية انتشال 27 جثة لتونسيين غرق مركبهم الاثنين الماضي قبالة جزر قرقنة جنوب تونس، لدى محاولتهم الهجرة بشكل غير شرعي.

ونقلت وكالة تونس أفريقيا الرسمية للأنباء مساء الخميس عن مصدر طبي أن عدد الجثث التي تم انتشالها حتى الخميس ارتفع إلى "27 جثة إثر العثور على 15 جثة أخرى، في إطار عمليات البحث المتواصلة عن المفقودين التي قامت بها وحدات الحرس البحري بمشاركة وحدات الجيش البحري والحماية المدنية".

وكان مصدر في وزارة الداخلية التونسية أعلن الأربعاء انتشال 12 جثة، موضحا أن أعمار الهالكين تتراوح بين 19 و43 عاما، وهم من مدينتي صفاقس (جنوب) والقيروان (وسط) والعاصمة تونس.

وكان الزورق الذي غرق يقل 30 شخصا. وتم إنقاذ شابين اثنين وتوقيف مدبري العملية.

وتضاعفت عمليات الهجرة السرية من تونس نحو جزيرة لامبيدوزا الإيطالية -التي تبعد 250 كم تقريبا عن السواحل التونسية- خلال الفترة الأخيرة، تزامنا مع حالة الانفلات الأمني الذي عرفته تونس بعد ثورة 14 يناير الماضي.

ووعدت إيطاليا والاتحاد الأوروبي بمضاعفة مساعداتها المالية واللوجستية لتونس، لمواجهة الهجرة غير الشرعية وتوفير فرص عمل أكثر في المناطق الفقيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة